فوضى على الحدود بين العراق وإيران بسبب ”أربعينية الحسين“‎

فوضى على الحدود بين العراق وإيران بسبب ”أربعينية الحسين“‎

المصدر: بغداد- محمد كريم

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الاثنين، عن خروج الأوضاع من تحت السيطرة بمنفذ زرباطية الحدودي في محافظة واسط العراقية، جراء اقتحام ألاف الزائرين الإيرانيين والدخول دون تأشيرة لأداء ”أربعينية الحسين“‎.

 وقالت الداخلية العراقية في بيان، إن ”منفذ زرباطية الحدودي في محافظة واسط شهد خلال 48 ساعة الماضية حوادث مؤسفة“، موضحا أن ”حشود الزائرين بدأت تتدفق بشكل فاق طاقة المنفذ على الاستيعاب منذ يوم الأحد“.

 وتبين أن عشرات الآلاف من الإيرانيين لم يحصلوا على تأشيرات دخول نافذة، ما سبب ”إرباكا للمنفذ وزحاماً خانقاً وتدافعاً أدى إلى تحطيم الأبواب وحصول خسائر مادية وجرح بعض أفراد حرس الحدود وانفلات الوضع بالمنفذ“.

 وأكد البيان أن ”تدفق الحشود بالطريقة غير المنضبطة كان متعمدا للضغط على مسؤولي المنفذ لفتح الحدود بشكل غير قانوني وبحجة عدم سيطرة الجانب الإيراني على الداخلين من الحدود الإيرانية, وكان الاتفاق ينص على أن يقوم الجانب الإيراني بمنع دخول الأفراد غير الحاصلين على تأشيرات الدخول من الاقتراب من المنفذ الحدودي“.

 وحمل العراق، الجانب الإيراني ”المسؤولية لأنه لم يقم بواجباته وتعهداته بشكل مسؤول يمنع انفلات الوضع على الحدود بالمنفذ, وحرصاً على الدماء ولإتاحة الفرصة للجانبين للسيطرة على جانبي الحدود“.

 وأعلنت محافظة واسط العراق في (27 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي)، دخول نحو مليون زائر إيراني إلى العراق عن طريق منفذ زرباطية من اجل المشاركة بأداء الزيارة الأربعينية في محافظة كربلاء المقدسة.

 يشار إلى أن العراق يشهد إقبالا عالميا في كل عام لأداء مناسك الزيارة الأربعينية الخاصة باستشهاد الإمام الحسين ابن علي حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، حيث تشهد محافظة كربلاء حضور ملايين المسلمين لأداء هذه الشعيرة المقدسة لدى الشيعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com