الخرطوم تكشف عن ترتيبات لإخلائها من لاجئي جنوب السودان

الخرطوم تكشف عن ترتيبات لإخلائها من لاجئي جنوب السودان

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

كشفت الحكومة السودانية عن خطط لإفراغ العاصمة الخرطوم من اللاجئين الذين قدموا إليها من دولة جنوب السودان بطريقة وصفتها بالـ“ناعمة“، واتهمت أعدادا منهم بالمشاركة في احتجاجات سبتمبر2013 التي شهدت مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن عى خلفية رفع أسعار المشتقات النفطية.

وأعلن نائب معتمد شؤون اللاجئين التابع للحكومة السودانية، محمد يسن التهامي، عن 700 ألف لاجئ بالبلاد، مشيراً إلى أن العدد المسجل في معسكرات شرق السودان يبلغ 137 ألف لاجئ بالإضافة إلى 60 لاجئاً في غرب السودان.

وفي السياق نفسه، أكد مفوض العمل الطوعي والإنساني بولاية الخرطوم، محمد السناري مصطفى، عزم الولاية ترحيل كافة اللاجئين من دولة الجنوب إلى دولتهم، وقال: ”سنفرغهم من العاصمة بطريقة ناعمة“.

وأوضح السناري أن هناك 22 نقطة مغادرة للاجئي دولة الجنوب في شرق النيل وجبل أولياء والخرطوم بحري، مشيراً إلى أن هناك حوالي 136 ألف لاجئ في ام درمان، إضافة إلى 133 مشرد بالساحات والميادين المفتوحة، وأكد أن وجودهم بالنقاط المذكورة يأتي تمهيداً لترحيلهم.

وأوضح السناري في اجتماع مع لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان، أن بعض معسكرات اللاجئين من دولة الجنوب موجودة في أراضي مواطنين، واستدل بمعسكر بجبل أولياء، وآخر في حي امبدة أو ما يعرف بـ“نيفاشا“.

واتهم المفوض بعض لاجئي دولة الجنوب بالمشاركة في أحداث سبتمبر، بالإضافة إلى بعض الممارسات السالبة التي لم يفصح عنها، مؤكداً أن الحكومة رحلت 2 ألف لاجئ من النيل الأبيض إلى المناطق الحدودية بغية دخولهم للجنوب بعد هدوء الأوضاع الأمنية.

من جهته، أكد رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان محمد الشايب، ضرورة سن تشريعات وقوانين صارمة لمحاسبة أي شخص يخفي معلومات أو يعرقل عمل الجهات المسؤولة من اللاجئين بالبلاد.

يشار إلى أن عدد اللاجئين من جنوب السودان نحو السودان في ازدياد مضطرد، خاصة بعد الأحداث الدامية التي شهدتها الدولة حديثة الاستقلال، بعد اندلاع الصراع القبلي المسلح في منتصف ديسمبر 2013، بين نائب الرئيس المقال، رياك مشار والجيش الحكومي برئاسة سلفا كير ميارديت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة