تونس تفرض الإقامة الجبرية على 46 شخصاً جديداً

تونس تفرض الإقامة الجبرية على 46 شخصاً جديداً

تونس- فرضت السلطات التونسية اليوم السبت، الإقامة الجبرية على ٤٦ شخصاً جديداً، بعد أن أصدرت قراراً مماثلاً أمس على ٩٢ آخرين، ممن وصفتهم بـ “العائدين من بؤر التوتر”، (في إشارة إلى مناطق خارج البلاد، التي تنشط فيها جماعات إرهابية).

وقالت وزارة الدّاخلية في بيان صادر عنها، إنّ “وزير الداخلية، الناجم الغرسلي، اتخذت اليوم 46 قراراً بالإقامة الجبرية، تتعلق بعناصر مصنفة خطيرة لدى الوحدات الأمنية، اثنان منهم عادوا من بؤر التوتر، و44 منتمين إلى تنظيم أنصار الشريعة المحظور، والمصنف كتنظيم إرهابي”.

وكان وزير الداخلية التونسي، قد قرر أمس فرض الإقامة الجبرية على 92 شخصاً من العائدين من “بؤر التوتر”، ليصبح مجموع القرارات المتّخذة بالإقامة الجبرية 138 قراراً.

وأضاف البيان أن الوزارة، قامت في الليلتين الماضيتين بـ 605 عمليات مداهمة في كامل أنحاء الجمهوريّة، تمّ خلالها إيقاف 41 شخصاً، مشتبه في انتمائهم إلى تنظيم إرهابي، وذلك بالتّنسيق مع النّيابة العموميّة (العامة).

وأعلن الرئيس التّونسي الباجي قايد السّبسي، الثلاثاء الماضي، حالة الطوارئ في البلاد مدّة 30 يوماً، وحظر التجوال في إقليم تونس الكبرى (ولايات بن عروس وأريانة ومنوبة)، إثر الهجوم الانتحاري الذي استهدف حافلة للحرس الرئاسي وسط العاصمة، وأودى بحياة 12 من أفراد الحرس الرئاسي.

ويسمح قانون الطوارئ للسلطات، بـ”منع تجول الأشخاص والعربات (السيارات)، ومنع كل إضراب أو صد عن العمل حتى ولو تقرر قبل الإعلان عن حالة الطوارئ، وتنظيم إقامة الأشخاص، وتحجير الإقامة على أي شخص يحاول بأي طريقة كانت عرقلة نشاط السلطات العمومية، واللجوء إلى تسخير الأشخاص والمكاسب الضرورية لحسن سير المصالح العمومية والنشاطات ذات المصلحة الحيوية بالنسبة للأمة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع