القضاء العراقي يبرئ وزير البيئة من الفساد

القضاء العراقي يبرئ وزير البيئة من الفساد

المصدر: بغداد- محمد كريم

أعلن وزير البيئة العراقي السابق، سركون لازار صليوة، السبت، أن المحكمة التمييزية الاتحادية العراقية قضت ببراءته من جميع التهم المنسوبة إليه وقررت الإفراج عنه بعد حبسه 3 أسابيع.

وقال صليوة في بيان حصلت إرم على نسخة منه: ”قضيت 3 أسابيع موقوفا باعتباري محكوما بالحبس من قبل محكمة النزاهة وفق قناعاتها بأنني كنت قد ارتكبت جريمة عمدية بالإضرار بالمال العام لاستخدامي جزء من المقر البديل للوزارة للاستراحة أو للسكن الشخصي وليس للعائلة بعض الأحيان“.

وأضاف: ”إنني لم أمارس حقي أسوة بزملائي الوزراء إذ لم اؤجر دار سكن وتحملت وعائلتي لأشهر أن أكون ضيفا عند الأقرباء لحين يتسنى للحكومة تخصيص دار سكن لي وذلك حرصا مني على المال العام“.

مؤكدا أن ”لدي قناعة لم تتزعزع بعدالة القضاء والذي أنصفني بقرار المحكمة التمييزية الاتحادية يوم 23 من الشهر الحالي بنقض الحكم وذلك لعدم كفاية الأدلة وإسقاط كافة التهم الموجهة ضدي وقررت بالإفراج حالا“.

وأشار الوزير صليوة إلى أن ”قرار الإدانة الصادر عن محكمة الرصافة يزيدني عزما في مواجهة التحديات والصعاب وقرار محكمة التمييز يعطيني قوة وسندا في مواصلة العمل وبجدية“.

وكانت محكمة جنايات النزاهة في العراق أصدرت في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر، حكمًا أوليا بالحبس الشديد لمدة عامين وغرامة 338 مليون دينار عراقي (نحو 300 ألف دولار) بحق وزير البيئة السابق سركون لازار صليوة، لـ“ضلوعه بقضايا فساد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com