الإقامة الجبرية على 92 تونسياً من ”العائدين من بؤر التوتر“

الإقامة الجبرية على 92 تونسياً من ”العائدين من بؤر التوتر“

تونس- قرر وزير الداخلية التونسي، ناجم الغرسلي، فرض الإقامة الجبرية على 92 عنصرا من العائدين من ”بؤر التوتر“ في إشارة إلى مناطق خارج البلاد التي تنشط فيها الجماعات الإرهابية.

وجاء في بيان أصدرته الداخلية التونسية، اليوم الجمعة،“ أنّه تطبيقا للأمر عدد 50 لسنة 1978، فإن السيد وزير الداخلية اتخذ 92 قرارا بالإقامة الجبرية، تتعلق بعناصر عائدة من بؤر التوتر، مصنفين خطيرين لدى الوحدات الأمنية وستتلوها قرارات مماثلة“، بينما لم يذكر البيان ما هي ”بؤر التوتر“.

وأعلن الرئيس التّونسي الباجي قايد السّبسي، الثلاثاء الماضي، حالة الطوارئ في البلاد لمدّة 30 يوما وحظر التجوال في إقليم تونس  الكبرى ، وذلك إثر الهجوم الانتحاري الذي استهدف حافلة للحرس الرئاسي وسط العاصمة، أودى بحياة 12 من أفراد الحرس الرئاسي.

ويسمح قانون الطوارئ للسلطات، بـ“منع تجول الأشخاص و السيارات، ومنع كل إضراب أو صد عن العمل حتى ولو تقرر قبل الإعلان عن حالة الطوارئ، وتنظيم إقامة الأشخاص، وتحجير الإقامة على أي شخص يحاول بأي طريقة كانت عرقلة نشاط السلطات العمومية، واللجوء إلى تسخير الأشخاص والمكاسب الضرورية لحسن سير المصالح العمومية والنشاطات ذات المصلحة الحيوية بالنسبة للأمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com