تونس تقرر إغلاق حدودها مع ليبيا بعد تفجير حافلة الحرس الرئاسي

تونس تقرر إغلاق حدودها مع ليبيا بعد تفجير حافلة الحرس الرئاسي

المصدر: تونس - محمد رجب

تونس – قال مكتب الرئيس التونسي، اليوم الأربعاء، إنّ السلطات قررت إغلاق الحدود البرية مع ليبيا لمدة 15 يوماً بعد هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف حافلة لحرس الأمن الرئاسي أسفر عن مقتل 12 شخصاً على الأقل وتبناه تنظيم داعش.

وأضافت الرئاسة في بيان أنّ الرئيس الباجي قائد السبسي أعطى التعليمات بغلق الحدود مع ليبيا لمدة 15 يوم ابتداء من الليلة، بينما تشتبه السلطات في أنّ الانتحاري قدم من ليبيا أو أنّ الحزام الناسف تم جلبه من ليبيا التي تشهد توسعاً لنفوذ الجهاديين هناك.

 وقالت وزارة الداخلية إنّ الهجوم كان بحزام ناسف وأنه مشابه لأحزمة ناسفة حجزتها وقدمت من ليبيا. وذكر بيان الرئاسة التونسية أنه عقب اجتماع مجلس الأمن الأعلى برئاسة الرئيس الباجي قائد السبسي تقرر أيضاً انتداب ستة آلاف شخص إضافي في الجيش والشرطة.

وأقر المجلس اتخاذ إجراءات عاجلة في حق المقاتلين العائدين من بؤر التوتر في سوريا وليبيا والعراق. ويقول مسؤولون إنّ حوالي ثلاثة آلاف تونسي يقاتلون في سوريا ضمن جماعات متطرفة.

ومن بين الإجراءات الجديدة، تم إقرار غلق المواقع المشبوهة على شبكة الانترنت، وإحداث ثلاثة آلاف خطة في وزارة الداخلية ومثلها في المؤسسة العسكرية.

وعلمت شبكة “إرم” الإخبارية أنّ السلطات التونسية تسمح فقط للتونسيين الذين يحملون بطاقات إقامة في ليبيا بالعبور إلى الأراضي الليبية، بينما أبقت حركة الليبيين عادية في الاتجاهين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع