‫تونس تعلن الطوارئ بعد هجوم استهدف حرس الرئاسة

‫تونس تعلن الطوارئ بعد هجوم استهدف حرس الرئاسة

المصدر: تونس- محمد رجب

قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي اليوم الثلاثاء، إن السلطات ستفرض حظرا للتجول في العاصمة التونسية، حتى الخامسة من صباح غد الأربعاء، وذلك بعد تفجير استهدف حافلة للحرس الرئاسي أسفر عن مقتل 12 شخصا.

وأدى هجوم انتحاري استهدف حافلة للحرس الرئاسي وسط العاصمة التونسية إلى سقوط 12 قتيلا على الأقل. بحسب مصادر أمنية.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية، إن الحكومة التونسية ستعلن حالة الطوارئ التي تمنح قوات الأمن المزيد من الصلاحيات.

وأكد وليد اللوقيني المسؤول في وزارة الداخلية بأن عدد القتلى في الهجوم بلغ 12 قتيلاً إلى جانب 17 جريحاً.

من جانبه أكد رئيس البرلمان التونسي محمد الناصر أنه تشاور مع رئيس الجمهورية التونسية، وسيتم إعلان العودة إلى حالة الطوارئ.

وقرر الاتحاد العام التونسي للشغل إلغاء الإضراب الذي كان سينفذ يوم غد الأربعاء، في إطار الأزمة بين اتحاد الشغل ومنظمة الأعراف.

وقال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، حسين العباسي: “الوحدة الوطنية ضرورية في هذا الوقت بالذات”.

 ولم يعلن بعد فيما إذا كان القتلى والجرحى جميعهم من عناصر الأمن الرئاسي أم أن من بينهم مدنيين، تصادف وجودهم في موقع التفجير الذي لم يتم تحديد طبيعته أو سببه.

وتم إعلان حالة الطوارئ في  تونس يوليو/تموز الماضي، عقب عملية سوسة الإرهابية، وتم رفعها في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتواجه تونس منذ أيار/مايو 2011 أعمالًا إرهابية راح ضحيتها عشرات الأمنيين، والعسكريين، والسياح الأجانب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع