الجزائر.. تأجيل محاكمة أمراء الإرهاب إلى العام المقبل

الجزائر.. تأجيل محاكمة أمراء الإرهاب إلى العام المقبل

المصدر: الجزائر – جلال مناد

أجلت محكمة جنايات الجزائر العاصمة، الإثنين، النظر في قضية 48 إرهابيا بينهم أمراء متهمون بارتكاب مجازر جماعية بواسطة المتفجرات والاغتيالات منذ العام 1998 تحت قيادة أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الإرهابي عبدالمالك درودكال.

وأبرز رئيس المحكمة القاضي عمر بن خرشي أن الإرجاء تقرر إلى 14 يناير 2016، بسبب غياب محامي 6 متهمين حضروا الجلسة الأخيرة، حيث يواجه هؤلاء تهما ثقيلة هي تكوين جماعة إرهابية، مجازر جماعية بالمتفجرات في الأماكن العمومية والاختطاف والتهديد بالقتل بغرض طلب فدية، حسب بيان المحكمة.

وينتمي الإرهابيون الموقوفون إلى عدة سرايا مسلحة كانت تنشط تحت إمرة  أمير التنظيم الإرهابي المسمى “القاعدة بالمغرب الإسلامي” عبدالمالك درودكال، وأبرزها  كتيبتا “الأنصار” و”الفتح” اللتان نفذتا عدة عمليات اغتيال وهجمات إرهابية ضد مواطنين وأمنيين بمثلث الموت في وسط البلاد.

ويعد ملف هذه القضية من أخطر الملفات الحساسة، حيث يكشف تفاصيل مثيرة لتورط قضاة مع هذا التنظيم الإرهابي الخطير الذي نفذ عناصره عمليات إجرامية بوسط الجمهورية وتمكن من تجنيد عناصر دعم وإسناد في إسبانيا بواسطة تمويلها بأجهزة اتصالات متطورة.

وكان أمير كتيبة “الأنصار” المدعو أمين أبو تميم، قد أدلى خلال التحقيقات القضائية والأمنية بتصريحات خطيرة وغير مسبوقة تفيد بمنح درودكال أموالا لبعض القضاة قصد شراء ذممهم وتبرئة الإرهابيين الموقوفين الذين يتبعون إمارته.

وكان ينتظر أن يتم، الإثنين، كشف تفاصيل أكثر من 20 مجزرة جماعية استهدفت العسكريين واختطاف رجال أعمال وخلفت تلك العمليات سقوط ضحايا قدر عددهم بالعشرات في اعتداءات إرهابية متفرقة.

ويعد درودكال من بين الأخطر في المنطقة رفقة أمير جماعة المرابطين مختار بلمختار التي تبنت اعتداء مالي الأخير، حيث خصصت الولايات المتحدة الأمريكية مبلغ  6 ملايين دولار للقبض عليهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع