لقاء محتمل بين السيسي ومبارك عند التصويت في المركز الانتخابي

لقاء محتمل بين السيسي ومبارك عند التصويت في المركز الانتخابي

المصدر: القاهرة- محمود غريب

سيكون أمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عند خروجه من قصر الاتحادية اليوم الأحد، أن يدقق النظر في سلسلة اللافتات الهادرة التي تملأ شوارع منطقة مصر الجديدة، قبل أن يقف موكبه أمام المدرسة النموذجية الإعدادية للبنات بشارع رمسيس للادلاء بصوته في الانتخابات البرلمانية.

سيقتنص مرشحان فقط إشارة السيسي بـ“الصح“ في ورقة تضم 44 مرشحًا، تسجل أول مرة يزور فيها السيسي تلك المدرسة للإدلاء بصوته في الانتخابات البرلمانية.

يحق لكاميرات القنوات الفضائية أن تلتقط صورة تجمع الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس الأسبق حسني مبارك داخل اللجنة نفسها، هذا ما يقرره القانون ويفرضه الواقع ولا يتوقعه المراقبون.

الرقم القومي الخاص بالرئيس السيسي وهو (25411190101716)، يمنح القانون وبيانات اللجنة العليا للانتخابات (السيسي ومبارك) التصويت في لجنة المدرسة النموذجية الإعدادية بنات، (8 شارع رمسيس بجوار نفق الميرغني).

ويتنافس على مقعدي الدائرة 44 مرشحًا من بينهم 15 مرشحًا ينتمون لأحزاب سياسية و29 مستقلًا، كما تشمل القائمة مرشحين بخلفية عسكرية.

ويخوض الانتخابات في دائرة مصر الجديدة عن الأحزاب السياسية كل من: ”محمد منظور، ومروان يونس عن (حزب مستقبل وطن)، ومصطفى الهجرسي، ومحمد أبو النجا (الحزب المصري الديمقراطي)، وفاطمة ناعوت، وثروت كمال (حزب الوفد)، وميرفت مرسي عبد الله، وشريف عوني عن (حزب الحركة الوطنية)، عادل شبيب، ومصطفى مدبولي، عن (حزب السلام الديمقراطي)، ومعتز أحمد، (حزب حماة الوطن)، ورأفت زكي علي (حزب المؤتمر الحر)، والدكتور محمد شتلا عن (حزب المحافظين) وعصمت المرغني عن (الحزب الاجتماعي الحر)، وإسلام الغزولي (حزب المصريين الأحرار).

وينافس مستقلاً 29 مرشحًا من بينهم: (زين السادات، وكريم سالم، المتحدث الإعلامي لحملة الفريق أحمد شفيق السابقة للرئاسة، وتامر الزيادي، القيادي السابق بحزب المؤتمر، والمهندس هشام أكرم، حفيد الفريق سعد الدين الشاذلي، وعلاء عبد العال، ودينا أباظة، والمستشار عمرو عبد الرازق، أنور عبد الحميد، عقيد سابق بالقوات المسلحة، ومدحت الشريف، عميد سابق بالقوات المسلحة، وحمد العزازي، وإيهاب ساويرس، وهشام إبراهيم، وحماية الأسيوطي، وحسام حسين، وحمدي توفيق، وفاتن اللبان، وهديل مصطفى).

السيسي الذي صدّر خطاباته في أكثر من مناسبة بضرورة دعم الشباب خلال المرحلة الحالية للمشاركة في الحياة السياسية هل سيطبق أحاديثه عمليًا ويعطي صوته لمرشحي حزب مستقبل وطن الذي يرأسه الشاب محمد بدران الملقب بـ“فتى السيسي المدلل“.

أم أن الخلفية العسكرية سيكون لها دور في توجيه قلم الرئيس إلى العميد مدحت الشريف والعقيد أنور عبد الحميد.

خوض 6 نساء الانتخابات في تلك الدائرة تضع السيسي أم خطابات عديدة أكد خلالها أن المرأة جزء رئيسي في المجتمع ويجب أن تتولى المناصب وتشارك في الحياة السياسية.

وقال المستشار عمر مروان المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا في وقت سابق إن إجمالي عدد المرشحين في المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب بلغ 2847، يتنافسون على 222 مقعدًا، مشيرًا إلى أن إجمالي عدد الناخبين يبلغ 28 مليونًا و204 آلاف و225 ناخبًا.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات النيابية في 30 أكتوبر فوز 273 مرشحًا بعضوية مجلس النواب، بنسب تصويت ضعيفة تراوحت بين 21% في الجولة الأولى، و26% في جولة الإعادة بالمرحلة الأولى، والتي أجريت خلال شهر أكتوبر الماضي.

وتجرى الانتخابات بأكملها على 448 مقعدًا فرديًا (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 (60/60) مقعدًا من القوائم المغلقة في أنحاء الجمهورية، حيث يبلغ عدد مقاعد البرلمان 568 مقعدًا بالإضافة إلى 5% يعينها رئيس البلاد، وفق ما أقره الدستور المصري.

وانطلقت المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب يومي 17 و18 أكتوبر خارج البلاد، و18 و19 من الشهر نفسه داخلها، وأجريت الإعادة في 26 و27 من أكتوبر خارج البلاد، وداخلها في 27 و28 من الشهر ذاته.

وانطلقت المرحلة الثانية اليوم الأحد في 13 محافظة من ضمنها القاهرة، ومدن القناة وسيناء داخل الجمهورية، فيما تقام جولة الإعادة في المرحلة الثانية في 30 نوفمبر و1 ديسمبر، وفي الداخل 1و2 ديسمبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com