مساع أممية لإحياء المفاوضات بين المغرب و“البوليساريو“

مساع أممية لإحياء المفاوضات بين المغرب و“البوليساريو“

المصدر: الجزائر – من جلال مناد

يبدأ المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية كريستوفر روس، الاثنين، جولة تقوده إلى كل من المغرب والجزائر وموريتانيا.

وستدوم زيارة روس إلى المنطقة عشرة أيام في محاولة لإحياء المفاوضات بين جبهة البوليساريو والمغرب، حسبما أكده مندوب جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة أحمد بوخاري.

وقال القيادي في البوليساريو في تصريحات للصحافة الجزائرية إن كريستوفر روس يعتزم إجراء مباحثات بين الطرفين المتنازعين، إضافة إلى مسؤولين في الجزائر وموريتانيا بصفتهما بلدين ملاحظين لمسار السلام في الصحراء الغربية حيث يزور الوسيط الأممي مخيمات اللاجئين في تندوف جنوبي الجزائر يوم السابع والعشرين من الشهر الجاري.

وتأتي الجولة الجديدة لمبعوث بان كي مون عقب تصريحات وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار التي قال فيها إن بلاده ترفض التعاون مع كريستوفر روس، فيما حث السفير البريطاني ماتيو ريكروفت ورئيس مجلس الأمن الدولي، دول المنطقة على تسهيل مهمة روس.

وفور انتهاء هذه الجولة سيقدم الوسيط الأممي مطلع الشهر القادم عرضا لمجلس الأمن حول مسار قضية الصحراء الغربية يشكل خلاصة توضيحاته حول جولاته الثلاث الأخيرة التي قادته إلى المنطقة.

وأفاد القيادي الصحراوي أحمد بوخاري أن هذا الاجتماع سيتبع بتقديم تقرير مفصل لمجلس الأمن حول مهمة الوساطة التي قام بها روس من أجل تسوية النزاع في الصحراء الغربية في انتظار زيارة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى المنطقة في مطلع سنة 2016.

وشكل الملف الصحراوي في الآونة الأخيرة، وقودًا لحرب إعلامية ودبلوماسية بين الجزائر التي تدعم حق تقرير مصير الشعب الصحراوي وفق اللائحة الأممية والمغرب التي تعتبر موقف جارتها الشرقية عدائيا لوحدتها الترابية، وبسبب ذلك تشهد العلاقات بين البلدين توترا منذ عقود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com