احتدام المعارك بين قوات الأسد والمعارضة في ريف اللاذقية

احتدام المعارك بين قوات الأسد والمعارضة في ريف اللاذقية

 اللاذقية –  أفادت مصادر محلية، اليوم السبت، باندلاع اشتباكات  عنيفة بين قوات النظام السوري، المدعومة بغطاء جوي روسي، وقوات المعارضة السورية، في جبل “التركمان” الواقعة بريف اللاذقية الشمالي.

 وقالت المصادر إنّ قوات النظام السوري شنت هجمات من عدة محاور على منطقة “الجبل الأحمر” الواقعة في جبل “التركمان”، وقامت بإنزال جنود على القمة “45”، القريبة من الجبل، بغية السيطرة على تلك المناطق.

وأفاد أحمد وزير، أمين عام جمعية أتراك سوريا، أن الهجمات المكثفة التي بدأت صباح أمس الجمعة على قرى جبل التركمان، تستمر في عدة مناطق.

وتابع وزير قائلا “إذا سيطرت قوات النظام على الجبل الأحمر الذي يعد من أحد أعلى المواقع في تلك المنطقة، فإن الفصائل التركمانية المقاتلة ستخسر منطقة استراتيجية، كما أن السيطرة على الجبل ستمكن قوات الأسد من شن هجمات على مناطق أخرى مجاورة”.

ولفت “وزير” إلى أن الهجمات السورية والروسية على تلك المناطق تسببت في نزوح المدنيين منها إلى مناطق أكثر أمناً.

ويقدر عدد التركمان في سوريا بنحو 3 ملايين، وينتشرون في معظم المحافظات السورية، وعلى رأسها حلب واللاذقية والرقة وحمص ودمشق والقنيطرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع