نواب “نداء تونس” يطرحون استقالتهم مجدّداً بعد فشل المصالحة

نواب “نداء تونس” يطرحون استقالتهم مجدّداً بعد فشل المصالحة

المصدر: تونس – محمد رجب

ما تزال الأزمة التي يتخبط فيها حزب “نداء تونس” تراوح مكانها، حيث تشبثت مجموعة الـ(31) نائباً الذين استقالوا في مرحلة أولى قبل أن يعلنوا تعليق استقالاتهم، بشرط انعقاد المكتب التنفيذي للحزب قبل انعقاد الهيئة التأسيسية.

ولم تتمكن لجنة (5 زائد 5)، والتي جمعت خمسة نواب من كل شقّ، اجتمعوا في مجلس نواب الشعب (البرلمان) بإشراف رئيس حزب نداء تونس، محمد الناصر، من التوصل إلى نتائج تسهم في حل الأزمة.

وأكد النائب عن مجموعة المستقيلين، خليل العماري، أنّ مجموعته “تفكّر جدياً في الاستقالة، طالما أنها لم تجد تجاوباً مع بقية نواب الحزب أو من يمثلهم”.

وأوضح العماري أنّ اجتماع المجموعة يوم أمس الخميس، انتهى دون نتيجة.

وكان رئيس الحزب محمد الناصر، في إطار مبادرة صلحية بين المجموعتين، اقترح اجتماع المكتب التنفيذي يوم الأحد المقبل.

وفي ذات السياق، ينتظر أن ينعقد اجتماع  حاسم بين مجموعة الـ (31) ، الذين علقوا استقالاتهم، مع أمين عام حزب نداء تونس، محسن مرزوق، من أجل الاتفاق على قرار نهائي سيكون ملزماً لجميع نواب المجموعة.

ووفقاً لمصادر مقرّبة من المجموعة، فسيتمّ اتخاذ قرار بتجديد تقديم الاستقالات، من الكتلة النيابية في مجلس نواب الشعب، بالرغم من أنّ هذا القرار يعارضه عديدون،

وأشارت المصادر إلى أن هؤلاء يرغبون  التوافق من أجل الوصول إلى حلّ يرضي الطرفين، دون أن تتمّ الاستقالات من الكتلة النيابية أو من الحزب، وهو ما جعل أربعة نواب من المستقيلين يعلنون تراجعهم عن الاستقالة.

وأكد النائب خليل العماري، في تصريح لشبكة إرم الإخبارية، أنّ انعقاد المكتب التنفيذي للحزب يوم الأحد القادم، مثلما اقترح الرئيس محمد الناصر، في إطار مبادرته بهدف المحافظة على وحدة حزب نداء تونس، مشيراً إلى أنّ المجموعة الثانية “تصرّ على عدم انعقاد المكتب التنفيذي لفرض شروطها بالقوة.

لكن النائب من مجموعة حافظ قائد السبسي، عبدالعزيز القطي، استنكر طرح شروط، واشتراط تنفيذها للتراجع عن الاستقالة.

وأوضح القطّي في تصريح لشبكة إرم الإخبارية، أنّ مجموعة النواب المعلقين لاستقالاتهم يفرضون انعقاد المكتب التنفيذي للتراجع وهو ما يعتبر وسيلة للضغط، الهدف منها تعطيل أي فرصة للتوافق لمصلحة الحزب قبل مصلحة أي مجموعة.

وكان أعضاء المجموعة قدموا استقالاتهم من الكتلة النيابية لحزب نداء تونس، قبل أن يعلنوا تعليقها، مشترطين انعقاد المكتب التنفيذي قبل اجتماع الهيئة التأسيسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع