المغرب يعتقل شقيق مدبر هجمات باريس

المغرب يعتقل شقيق مدبر هجمات باريس

الرباط – أعلن مصدر أمني مغربي اليوم الجمعة، أن السلطات المغربية اعتقلت الشهر الماضي، “ياسين أباعود” الشقيق الأصغر لعبد الحميد أباعود، مدبر هجمات باريس، المشتبه به لدى وصوله إلى أغادير بلدة والده.

ونقلت رويترز، عن المصدر الأمني المغربي، قوله إن ياسين اعتقل الشهر الماضي لدى وصول طائرته إلى أغادير، وهو محتجز منذ ذلك الوقت. وأضاف “هو محتجز منذ نحو شهر من الآن.”

ولم يتضح لماذا سافر الشقيق الأصغر لعبد الحميد إلى أغادير، أو ما إذا كانت له صلات بشبكة المتشددين في أوروبا. ورفض المصدر الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن الاعتقال.

وكانت مصادر، قالت إن مسؤولين أمنيين مغاربة، قدموا معلومات ساعدت نظراءهم الفرنسيين على القيام بمداهمة في ضاحية سان دوني بباريس يوم الأربعاء، والتي قتل فيها عبد الحميد.

وقال مصدر في الشرطة الفرنسية، ان أربعة من ممثلي أجهزة الأمن المغربية، كانوا في باريس يوم الثلاثاء للقاء رؤساء الشرطة القضائية.

ومن المتوقع، أن يؤدي العاهل المغربي محمد السادس زيارة لفرنسا يوم الجمعة القادم، سيلتقى خلالها الرئيس فرانسوا أولوند.

تفكيك خلية إرهابية

وقالت وزارة الداخلية المغربية، إن الشرطة احتجزت يوم الاثنين أربعة أشخاص على صلة بتنظيم داعش.

وكانت هذه الخلية، تعتزم شن هجمات باستخدام متفجرات، وكان لزعيمها صلات وثيقة بمغاربة يقاتلون مع تنظيم الدولة للحصول على دعم لوجستي. ولم تذكر الوزارة تفاصيل عن تلك الصلات.

واعتقلت السلطات المغربية عشرات من الأشخاص، الذين يشتبه بأنهم متشددون من تنظيم داعش في الأشهر الأخيرة.

وقالت السلطات في وقت سابق من هذا العام، إن نحو 1500 مواطن مغربي يقاتلون مع الجماعات المسلحة في سوريا والعراق، وإن 220 منهم عادوا إلى الوطن وسجنوا بينما قتل 286. وذهب أيضا قرابة 158 امرأة و135 طفلا إلى هناك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع