تركيا تتهم النظام السوري وروسيا بالتنسيق مع داعش

تركيا تتهم النظام السوري وروسيا بالتنسيق مع داعش

القاهرة – اعتبر طه جينك مستشار رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، التدخل الروسي في سوريا حاسما في إبقاء النظام السوري على قيد الحياة ، مشيرا إلى تنسيق بين الأخير وروسيا وداعش .

ولفت في حوار أجرته معه صحيفة “الحياة” خلال قمة العشرين في تركيا و نشر اليوم الجمعة إلى أن التدخل الروسي جاء بعد أن لاحظ الكرملين أن قوة الأسد تتهاوى أمام المعارضة المعتدلة، التي حققت منجزات على الأرض، دفعتها إلى السيطرة على نحو 70 في المئة من الأرض السورية، مقراً بأن التدخل الروسي عقّد الملف السوري أكثر، مشير الى تنسيق بين النظام السوري وداعش لكسر تقدم المعارضة.

وأضاف أن الأتراك أصبحوا موقنين بأن “تنسيقاً يجري بين الحكومة السورية، وداعش، وروسيا، والأخيرة تتحاشى في ضرباتها الجوية التنظيم الإرهابي“.

وأكد أنه لا بد من قول فصل للدول الكبرى بعد التدخل الروسي، إلا أن تنسيق الأتراك والسعوديين والقطريين في ما بينهم، لدعم المعارضة المسلحة، سيفضي إلى دفع الأمور نحو تحسن أكبر، في إشارة منه إلى التعجيل بحل سياسي.

وقال “إن رؤيتنا (الدول الثلاث) في موضوع دعم المعارضة السورية واحدة، فتركيا والسعودية، وأيضاً قطر متفقة في هذا الموضوع، ولكن التدخل الروسي غيّر الموازين في الموضوع السوري”، متوقعاً أن لا يكون هناك حل إلا إذا كانت هناك رؤية دولية واضحة في هذا الموضوع من الدول الكبرى، لافتاً إلى أن موضوع سوريا تم تداوله في القمة مع رؤساء الدول الكبرى.

وأفاد أن رؤية تركيا والسعودية مشتركة إزاء قضايا المنطقة الكبرى، إلا أنه أعرب عن طموح بلاده إلى تطوير تلك العلاقة في المجالات التجارية والاستراتيجية أكثر وأكثر.

وعن اليمن، قال: “إن أنقرة تنظر إلى الخطوة السعودية في كف اليد الإيرانية عن المزيد من التدخل في المنطقة العربية، بتأييد بالغ، وصل 100 في المئة، كما هي الحال في الملف السوري، فهما يعتبران بقاء بشار الأسد “خطاً أحمر”، مشيراً إلى أن “المجتمع الدولي، في ما عدا ذلك، يوافقهما على أن داعش هو التحدي الأول، الذي تجب محاربته”.

يشار الى أن السعودية تقود تحالفا عربيا منذ شهر آذار/مارس الماضي للتصدي للانقلاب الذي يقوده الحوثيون وسيطروا من خلاله على مفاصل الدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع