السعودية تسعى للم شمل المعارضة السورية استعدادا للتفاوض مع النظام

السعودية تسعى للم شمل المعارضة السورية استعدادا للتفاوض مع النظام

دمشق- أعلنت المعارضة السورية المسلحة، اليوم الجمعة، أن أكثر من 30 فصيلاً ستشارك في مؤتمر الرياض المزمع عقده منتصف الشهر المقبل.

وقالت مصادر في المعارضة، في تصريحات صحافية، اليوم الجمعة، إن ”أكثر من 30 فصيلاً مسلحاً، ستشارك في اللقاء الذي ستعقده المعارضة السورية في السعودية منتصف الشهر المقبل، بهدف اختيار وفد موحد يفاوض النظام السوري، حسب ما نص عليه اجتماع فيينا 2“.

من جانبه، ذكر القيادي في ”جيش الإسلام“ محمد علوش، أن ”من أبرز الفصائل التي تلقت الدعوة لحضور المؤتمر، الجيش الحر، وجيش الإسلام، وأحرار الشام، وفيلق حمص، وجيش اليرموك، والفرقة الساحلية في جبال الأكراد، والجبهة الشامية“.

وأكد علوش أن ”جبهة النصرة لن تكون ضمن الفصائل المشاركة، وذلك لامتلاكها مشروعها الخاص“.

وكان مندوب السعودية في الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، أعلن أمس الخميس، أن بلاده تعتزم عقد مؤتمر من أجل ”جمع شمل المعارضة السورية ومساعدتها على التقدم بكلمة واحدة وموقف موحد“.

وأضاف المعلمي أن ”المؤتمر سيشمل كل أطياف المعارضة بما في ذلك شخصيات مقيمة داخل سوريا“.

ورفض المعلمي تحديد تاريخ للمؤتمر، لكن أحد المسؤولين في الحكومة السعودية، قال إن من المتوقع عقده في 15 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وعقدت محادثات دولية في فيينا، الأسبوع الماضي، شاركت فيها دول منها السعودية وتركيا وإيران والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، ووضعت خطة تشمل محادثات رسمية بين الحكومة والمعارضة بحلول الأول من كانون الثاني/ يناير المقبل.

وقالت مصادر دبلوماسية عقب تلك المحادثات إن السعودية ”ستنظم مؤتمراً لتوحيد المعارضة السياسية في سوريا“.

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، كشف قبل يومين عن ”رغبة السعودية في استضافة وفود من المعارضة السورية خلال الشهر المقبل للاتفاق على أسماء الوفد الذي سيذهب إلى المفاوضات مع الحكومة السورية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com