فتح ملفات الفساد في العراق يطيح بثالث مسؤول خلال يومين

فتح ملفات الفساد في العراق يطيح بثالث مسؤول خلال يومين

المصدر: بغداد- محمد كريم

كشفت وسائل إعلام عراقية اليوم الخميس، أن مجلس محافظة صلاح الدين (شمال العراق)، اتخذ قرارا بإقالة محافظها “رائد الجبوري”، وذلك بعد يوم من إعفاء رئيس المجلس ونائبه من منصبهما.

وقال عضو مجلس المحافظة، “خزعل حمادي” في تصريح صحفي، إن “مجلس محافظة صلاح الدين عقد اليوم، جلسة استثنائية وصوت على إقالة المحافظ رائد الجبوري بتهمة التقصير الإداري، وتورطه بملفات فساد”.

وأضاف حمادي، أن “المجلس فتح باب الترشيح لمنصب المحافظ”، مشيرا إلى أن “المحافظ السابق أحمد الجبوري، يعد أبرز المرشحين وهناك توقعات بفوزه في هذا المنصب”.

وكان مجلس محافظة صلاح الدين (شمال العراق)، قد أعفى أمس الأربعاء، رئيس مجلس المحافظة ونائبه، بسبب سوء الإدارة والتقصير، يكون بذلك المحافظ رائد الجبوري، ثالث مسؤول في محافظة صلاح الدين، تتم إقالته من منصبه في ظرف يومين فقط.

وفي سياق ذي صلة، كشف النائب عن التحالف الوطني (الشيعي)، رسول راضي اليوم الخميس، عن تسلم القضاء العراقي ملفات تتعلق بالفساد أودعها، أحمد الجلبي رئيس اللجنة المالية البرلمانية، قبل وفاته.

وقال راضي، في بيان حصلت “إرم” على نسخة منه، إن “ملفات تتعلق بالفساد في العراق، أودعها النائب احمد الجلبي قبل وفاته لدى مؤسسة المدى، تم عرضها على القضاء”، مبينا أن “القضاء العراقي سيأخذ مساحة واسعة لدراسة الملفات، التي كانت بحوزة الجلبي”.

وأضاف، أن “هذه الملفات ستكشف الكثير من الشخصيات، التي اشتركت في غسيل الأموال، وبالأخص البنوك التي هربت المئات من مليارات الدولارات خارج العراق، والتي أثرت بشكل كبير على الاقتصاد العراقي”، موضحا أن “القضاء لا يستطيع إصدار قرارات بشأن وثائق تمس جانباً اقتصادياً، دون دراستها دراسة مستفيضة”.

وكانت مؤسسة المدى الإعلامية، التي يدعمها الأكراد، نشرت عدداً من الوثائق، أدعت أن الجلبي سلمها للمؤسسة قبل وفاته، والتي تكشف عن تورط عدد من أعضاء ائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، بقضايا تتعلق بغسيل أموال وتهريب العملة إلى خارج البلاد.

وتوفي الجلبي، في (3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015)، عن عمر ناهز الـ70 عاما، فيما أكد مستشاره الإعلامي عبد الأمير العبودي، أن وفاته طبيعية جدا نتيجة إصابته بجلطة دماغية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع