حماس: مستعدون للتعاطي مع أي مقترح إيجابي لفتح معبر رفح‎

حماس: مستعدون للتعاطي مع أي مقترح إيجابي لفتح معبر رفح‎

غزة – قالت حركة المقاومة الإسلام ية (حماس)، إنها مستعدة للتعاطي مع أي مقترح إيجابي لفتح معبر رفح البري الواصل بين قطاع غزة ومصر.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم الحركة في بيان نشر اليوم،:”حريصون على فتح معبر رفح البري، وضمان حق شعبنا في التنقل بحرية ودون أي قيود”.

وأضاف” سبق وأن قدمت الحركة أطروحات مرنة وأبدت استعدادها للتعاطي مع أي مقترح إيجابي يهدف إلى فتح معبر رفح بشكل طبيعي،(…) وحماس لا زالت حريصة على فتح المعبر والتعاطي مع أي مقترح وتعمل من أجل تحقيق هذا الهدف”.

واتهم أبو زهري إصرار بعض الجهات (لم يسمّها) على التفرد وصياغة اتفاق بعيداً عن معطيات الواقع بطريقة تجعل من الصعب إنفاذه وتطبيقه، وفق قوله.

ونقلت وسائل إعلام محلية أمس الثلاثاء، عن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد إعلانه التوصل إلى اتفاق مبدئي مع السلطات المصرية لفتح معبر رفح، دون ذكر تفاصيل متكاملة حول الموضوع.

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وهو معبر مخصص للأفراد فقط، والمنفذ الوحيد لسكان القطاع (1.9 مليون فلسطيني) على الخارج، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/يوليو 2013، وتفتحه لسفر الحالات الإنسانية.

وتقول الجهات الرسمية المصرية، إن فتح المعبر مرهون باستتباب الوضع الأمني في محافظة شمال سيناء (شمال شرق محاذية لغزة)، وذلك عقب هجمات استهدفت مقرات أمنية وعسكرية مصرية قريبة من الحدود.

وتقول وزارة الداخلية الفلسطينية، في قطاع غزة، إن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح البري 300 يوم منذ بداية العام الجاري، وتم فتحه 19 يوما استثنائيا وعلى فترات متفرقة للحالات الإنسانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع