العاهل الأردني يحذر من “حرب عالمية ثالثة”

العاهل الأردني يحذر من “حرب عالمية ثالثة”

بريشتينا ـ حذر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني اليوم الثلاثاء من “حرب عالمية ثالثة ضد الإنسانية”، وذلك في أعقاب اعتداءات باريس، واصفا تنظيم “داعش” بأنهم “مجموعة من المتوحشين الخارجين عن القانون والدين”.

وخلال زيارة رسمية إلى كوسوفو، قال الملك عبدالله إن أوروبا والإسلام يتعرضان لهجوم من “آفة” الإرهاب التي يمكن أن تضرب في أي وقت.

وأضاف “نحن نواجه حرباً عالمية ثالثة ضد الإنسانية، وهذا ما يوحدنا”.

وتابع العاهل الأردني “كما قلت مراراً هذه حرب داخل الإسلام”، مؤكداً أن “جماعات مثل داعش تكشف عن نفسها يومياً بأنها مجموعة من المتوحشين الخارجين عن القانون والدين المجردين من أية إنسانية ولا يحترمون أية قوانين أو حدود”.

وأضاف “ولذلك علينا أن نتصرف بسرعة وبشكل متكامل للتصدي والرد على التهديدات المتداخلة سواء كانت في هذه المنطقة أو في إفريقيا أو آسيا أو في أوروبا”.

وأفادت وكالة بترا، أن الملك عبدالله الثاني استهل جولة العمل الأوروبية بزيارة إلى كوسوفو، حيث أكد خلال لقاء مع رئيسة كوسوفو عاطفة آغا الحرص المشترك على تعزيز أواصر التعاون والصداقة بين البلدين.

كما بحث الزعيمان عددا من القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها الحرب على الإرهاب والتنظيمات المتطرفة، بحسب الوكالة الأردنية.

ويشارك الأردن في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” الذي يسيطر على مناطق شاسعة من العراق وسوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع