فساد بعض موظفي المنافذ الحدودية يهدد أمن الكويت

فساد بعض موظفي المنافذ الحدودية يهدد أمن الكويت

المصدر: الكويت - قحطان العبوش

أصدرت وزارة الداخلية الكويتية قراراً بنقل 88 موظفاً وموظفة من المنافذ الحدودية إلى الإدارة العامة لمراكز الخدمة، في أحدث إجراء تتخذه الوزارة لتعزيز الأمن في منافذها الحدودية التي شهدت عدة اختراقات أمنية خطيرة في الأشهر الماضية.

وقالت تقارير محلية إن قرار النقل الذي أصدره وكيل الوزارة المساعد للشؤون المالية والإدارية، اللواء الشيخ أحمد الخليفة، جاء في إطار ضوء استراتيجية الوزارة لتجاوز أوجه القصور في قطاع المنافذ وتعزيز العمل بها من خلال تنشيطها بعناصر نشطة.

وتبذل وزارة الداخلية الكويتية جهوداً كبيرة لضبط الأمن في منافذها الحدودية البرية والبحرية والجوية بعد عدة اختراقات أمنية تسبب واحد منها على الأقل في يونيو/حزيران الماضي بتفجير مسجد الصادق وسقوط أكثر من 250 قتيل وجريح.

وكشفت عدة حوادث أمنية خطيرة شهدتها الكويت في الأشهر الماضية، أن المنافذ الحدودية الرسمية للبلد الخليجي تشكل بوابة خطر على الأمن الداخلي للكويت بسبب ضعف الإجراءات الأمنية المتبعة فيها، لاسيما فساد وتهاون بعض موظفي المنافذ الحدودية.

وقال محامي كويتي وثيق الصلة بعمل وزارة الداخلية لشبكة “إرم” إن قرار النقل يهدف إلى تشديد الإجراءات الأمنية المتبعة في المنافذ الحدودية بعد ثبوت تهاون عدد من الموظفين المنقولين في الالتزام بها.

وأضاف المحامي مشترطاً عدم ذكر اسمه، أن قرار النقل واحد من سلسلة إجراءات أمنية جديدة ستصدر في الفترة المقبلة تحت إشراف وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح بشكل شخصي.

وكشفت تحقيقات رسمية في عدد من الحوادث الأمنية عن تمكن المتهمين في تلك الحوادث والقضايا من دخول ومغادرة البلاد وإدخال وإخراج مواد ممنوعة، حيث يتورط موظفون في المنافذ الحدودية في إدخال وإخراج الأشخاص والبضائع من دون تدقيق مقابل رشاوى.

وفي يونيو/حزيران الماضي شهد أحد مساجد العاصمة الكويت، تفجيراً عنيفاً تسبب بسقوط أكثر من 250 قتيل وجريح، قبل أن تكشف التحقيقات أن منفذ الهجوم استخدم حزاماً ناسفاً جرى إدخاله للكويت عبر المنفذ الحدودي الرسمي مع السعودية.

ويحاكم 28 شخصاً حالياً بتهمة الانتماء لخلية مسلحة تعرف باسم “خلية العبدلي” التي ضبط بحوزة أفرادها كميات كبيرة من السلاح، وتقول بعض التقارير إن تلك الأسلحة دخلت الكويت عبر منافذ بحرية رسمية.

كما ضبطت السلطات الأمنية في مطار الكويت الدولي مؤخراً شبكة متخصصة بتهريب المطلوبين أمنياً عبر المطار مقابل مبالغ مالية، وبين أعضاء الشبكة موظفون كويتيون ومصريون يعملون في مطار الكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com