مقتل جندي تونسي بمواجهات مع مسلحين قرب حدود الجزائر

مقتل جندي تونسي بمواجهات مع مسلحين قرب حدود الجزائر

تونس – قالت مصادر أمنية إن ثلاثة مسلحين إسلاميين وجندياً تونسياً قُتلوا اليوم الأحد في مواجهات عنيفة تجري في جبال مغيلة التي تربط سيدي بوزيد بالقصرين الواقعة قرب الحدود الجزائرية.

وتأتي المواجهة بعد يومين من إقدام مسلحين متطرفين يختبؤون في جبال مغيلة على قطع رأس طفل عمره 16 عاما كان يرعى الغنم بدعوى أنه كان يتجسس لحساب الجيش والشرطة.

وشن متشددون هجومين كبيرين استهدفا سائحين أجانب هذا العام قتل خلالهما 61 سائحا. ويخوض الجيش مواجهات ضد جيوب المتشددين في مناطق ريفية بالقرب من الحدود مع الجزائر.

وقال مصدر أمني اليوم الاحد ان ثلاثة ارهابيين وجندي قتلوا في مواجهة مازالت مستمرة في جبال مغيلة للثار من ذبح الطفل يوم الجمعة الماضي. واضاف ان العدد مرشح للارتفاع.

وبعد أكثر من أربع سنوات من الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي استكملت تونس تحولها إلى الديمقراطية باجراء انتخابات حرة ووضع دستور جديد وانتهاج سياسات توافقية بين الأحزاب العلمانية والإسلامية.

ولكن قوات الأمن تقاتل متشددين من بينهم جماعة أنصار الشريعة التي صنفتها واشنطن جماعة إرهابية ولواء عقبة بن نافع المؤلف من مقاتلين مرتبطين بالقاعدة ويعمل في جبل الشعانبي على امتداد الحدود مع الجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com