الداخلية اللبنانية تعلن القبض على الخلية التي خططت لهجوم الضاحية

الداخلية اللبنانية تعلن القبض على الخلية التي خططت لهجوم الضاحية

المصدر: بيروت – شبكة إرم الإخبارية

كشف وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أن العناصر الإرهابية التابعة لداعش التي نفذت هجوم برج البراجنة في الضاحية الجنوبية، كانت تسعى لاستهداف مستشفى ”الرسول الأعظم“، إلا أنّ الإجراءات الأمنية في محيط المستشفى حالت دون ذلك، وجعلتهم يغيّرون المخطّط.

وذكر أن عدد الانتحاريين الذين كان من المفترض أن ينفذوا الهجوم كان 5 أشخاص  وليس اثنان أو ثلاثة فقط، لافتاً إلى أنه كان يتم تحضير الأحزمة الناسفة، وهي محلّيّة الصنع، داخل الشّقّة، وفقاً للوطنية للإعلام.

وأكّد المشنوق أن من المستحيل أن تكون عملية برج البراجنة الأخيرة، معتبراً أنّ من يُخطط لعمليات من هذا النّوع ولإرسال خمسة إرهابيين دفعةً واحدة لديه مخطّطات أخرى.

وأشاد المشنوق بجهود شعبة المعلومات التي ساهمت في القبض على كامل الشبكة الانتحارية المسؤولة عن الضاحية الجنوبية لبيروت خلال 84 ساعة من الهجوم.

وذكر المشنوق، في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، أنه تم توقيف سبعة سوريين ولبنانيّين اثنين على خلفيّة العملية الإرهابية التي حصلت في برج البراجنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com