العراق يحيل 180 ضابطًا إلى القضاء على خلفية “مجزرة سبايكر”

العراق يحيل 180 ضابطًا إلى القضاء على خلفية “مجزرة سبايكر”

بغداد – أعلن وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، اليوم الأحد، إحالة 180 ضابطًا من الجيش إلى القضاء على خلفية ما يعرف بـ “مجزرة سبايكر“، التي قضى فيها نحو 1700 شخص على أيدي عناصر تنظيم داعش، صيف العام الماضي، في شمالي البلاد.

وقال العبيدي، خلال مؤتمر عقده مع عوائل ضحايا المجزرة، اليوم، في مبنى وزارة الدفاع، إنه “تم تشكيل أمانة سر خاصة بمتابعة قضايا أهالي المجزرة، وسيتم إعادة التحقيق والمتابعة في حال ورود أية معلومات، أو معطيات جديدة من الأهالي”.

وأوضح الوزير العراقي، أنه “تم إحالة نحو 180 ضابطًا إلى القضاء لاتهامهم بالتقصير في واجباتهم الأمنية”.

وكشفت الحكومة العراقية في وقت سابق، عن استخراج نحو 1000 رفات لضحايا المجزرة، فيما لم تكشف عن مصير العدد الأخير من الضحايا.

وبحسب مصادر رسمية عراقية، فإن ما يقرب من 1700 عسكري في قاعدة سبايكر، قتلوا في 12 يونيو/ حزيران 2014، بعد سيطرة “داعش” على مدينة تكريت، حيث سيطر مسلحو التنظيم على القاعدة التي تضم أكاديمية جوية، وأسروا الموجودين بداخلها من متدربين وطلاب، ثم قاموا بإعدامهم رميًا بالرصاص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع