وزارة الشؤون الاجتماعية الإماراتية تنظم ملتقى مبادرة ”العمل حياة“

وزارة الشؤون الاجتماعية الإماراتية تنظم ملتقى مبادرة ”العمل حياة“

أبوظبي ـ نظمت وزارة الشؤون الاجتماعية بأبوظبي أمس، الملتقى السنوي الأول مع مستحقي الضمان الإجتماعي القادرين على العمل ضمن مبادرة (العمل حياة)، وهي مبادرة اجتماعية تنموية، ترتكز على بعدين أساسيين هما التمكين والتنمية، وذلك عن طريق تدريب وتأهيل وتوظيف متلقي المساعدات الإجتماعية للقادرين على العمل، ومن هم في سن العمل من فئات مختلفة، أهمها فئة البنات غير المتزوجات وفئة المطلقات دون 35 سنة، وفئة من لا عمل له لسبب خارج عن إرادته.

بدأ اللقاء، بكلمة لسعادة المستشارعلي محمد المنصوري، رئيس الاتحاد التعاوني لجمعيات صيادي الأسماك، بمحاضرة عن العمل التعاوني وأهدافه البنائة في الخدمة المجتمعية مما يدعم دخل الفرد، وقدم عروضا مجتمعية تنموية للحضور، وذلك بتقديم المساعدة دون مقابل للبدء بتأسيس أي جمعية تعاونية بأي من المجالات المختلفة مثل جمعية الصيادين التعاونية وسوق المشرف للأسماك على سبيل المثال وليس الحصر، ودورها في تطبيق معايير النقاء والاستدامة بالإضافة الى تحقيق النفع المادي لمؤسسيها.

ومن جانبه قام الدكتور محمد فادي قدو نائب المدير التنفيذي لمركز التعليم المستمر بكلية الخوارزمي الدولية، بتقديم محاضرة عن علاقة العمل بالتعلم ودور مؤسسات التعليم العالي والتدريب المهني في تطوير الكفاءات، واسترشد ببعض المقولات الشهيرة للقيادات الحكيمة لدولة الامارات العربية المتحدة، مبتدءً بالمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بين سلطان ”طيب الله ثراه“، عن الاستثمار في الرجال وضرورة دعمها بكل الوسائل والسبل.

وتناول الدكتور محمد فادي، مجموعة من الفرص التدريبية في المجال المهني المعتمدة من الهيئة الوطنية للمؤهلات، كما أثنى على دور وزارة الشؤون الإجتماعية في تطوير المجتمع الإماراتي، وتحويله من عنصر معتمد الى عنصر منتج يضمن الدخل لنفسه ولأسرته.

بدوره؛ قدم الدكتور بيان هاني حرب، خبير إنشاء وإدارة المشاريع الصغيرة مـديـر شركة بـيان للأستشارات، عرضاً تقديمياً شرح من خلاله أهمية التأهيل العلمي وكيفية البدء بالمشروعات الصغيرة، واسترشد بعدد من الأمثلة وقصص النجاح محليا ً وعالميا ً. كما عرض خدمات شركة البيان للاستشارات ودورها في تقديم دراسات الجدوى اللازمة لدعم الأفكار الجديدة وتحديد نسب نجاحها.

أما الأستاذة إعتدال الشامسي، الواعظة في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، فقدمت محاضرة دينية عن أهمية دور النساء في المجتمع جنبا ً الى جنب مع أزواجهم ومدى دعم الدين الاسلامي لهذه الرسالة، من خلال الاسترشاد بأحاديث دينية وقصص عن أمهات المسلمين كنماذج مضيئة في العصور الأولى من الإسلام.

واختتمت اللقاء الاستاذة جميلة موسى حارب، مديرة مكتب الشئون الإجتماعية بأبوظبى، بتقديم الشكر لدائرة النقل على استضافتها للقاء وتكريم المحاضرين، لما قدموه من معلومات وأفكار تطويرية، وأعربت عن مدى نجاح اللقاء وتحقيقه للأهداف المرجوة منه.

يذكر أن الملتقى، الذي عقد فى مقر دائرة النقل، شهد حضره عدد من مدراء الدوائر الاتحادية والمحلية بأبوظبي، بالإضافة إلى الاعلامي المتميز الأستاذ حامد الحارثي مقدم برامج مؤسسه دبي للإعلام، الذي بدوره قدم اللقاء.

 1 2 3 5

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com