معارض سوري: روسيا قصفت منطقة بإدلب بقنبلة فسفورية

معارض سوري: روسيا قصفت منطقة بإدلب بقنبلة فسفورية

إدلب ـ ذكر ياسر اليوسف، المسؤول السياسي لحركة نور الدين الزنكي (فصيل مسلح معارض) أنَّ طائرة روسية قامت بإلقاء قنبلة فسفورية على قرية بنين، التابعة لمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وأشار اليوسف، الخميس، إلى وقوع إصابات في القرية المذكورة جراء القصف، وذلك دون أن يحدد نوعية تلك الإصابات ولا عددها، ولا وقت القصف.

يذكر أن الطائرات الحربية الروسية، قد بدأت نهاية شهر سبتمبر/أيلو الماضي، شنَّ غارات على ما وصفتها بـ“مواقع التنظيمات الإرهابية“، في سوريا.

وتتهم العواصم الغربية موسكو بأن 90 بالمئة من غاراتها لا تستهدف تنظيم داعش بل فصائل المعارضة السورية، وعلى رأسها الجيش السوري الحر.

وتسبب القصف الروسي الذي ذهب بالأزمة السورية إلى منعطفٍ جديد، في إجبار 80 ألف شخص خصوصاً في ريف حماة الشمالي، على ترك منازلهم واللجوء لريف إدلب والمناطق الحدودية مع تركيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com