كيري يزور تونس للمشاركة في الحوار التونسي الأمريكي الاستراتيجي

كيري يزور تونس للمشاركة في الحوار التونسي الأمريكي الاستراتيجي

المصدر: تونس – محمد رجب

 يقوم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، يوم غد الجمعة، بزيارة إلى تونس، للمشاركة في الجولة الثانية للحوار الإستراتيجي الاقتصادي التونسي الأمريكي، وللقاء مسؤولين تونسيين وعدد من ممثلي المجتمع المدني.

وتحتضن تونس يوم غد الجمعة، الجولة الثانية من الحوار الإستراتيجي التونسي الأمريكي، بإشراف كلّ من وزير الشؤون الخارجية التونسي، الطيب البكوش، ونظيره الأمريكي جون كيري.

وأصدرت وزارة الخارجية المغربية بيانا صحفيا حول الزيارة قالت إنها تأتي ضمن الدورة الثانية للحوار ، بعد جولة أولى دارت في واشنطن، أبريل 2014، للتأكيد الفعلي على الشراكة الإستراتيجية بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية، وهي إلى جانب ذلك ”فرصة للتأكيد على أهمية مواصلة دعم علاقات الصداقة والتعاون العريقة القائمة بين البلدين.“، و“بحث فرص التعاون والاستثمار التي من شأنها دعم المسار الديمقراطي في تونس والارتقاء بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين، من أجل تدعيم السلم والأمن الدوليين و بناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة.“

ويلتقي، بمناسبة الدورة الثانية للحوار الإستراتيجي،وزيرا خارجية البلدين ”للتباحث بخصوص العلاقات الثنائية وتبادل الرؤى حول المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.“.

ويعقب الجلسة الافتتاحية، اجتماعات فرق العمل، التي ستنظر في مسائل تهم الأمن والتنمية الاقتصادية والشراكات والحوكمة.

وعن الشراكة الإستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية،اعتبر محللون سياسيون وخبراء اقتصاديون، في تصريح لشبكة إرم الإخبارية، أنّ تونس ”يمكن أن تستفيد من هذه الشراكة إذا كانت الولايات المتحدة جادة فعلاً في التعاون مع تونس، والنهوض باقتصادها من خلال شراكة حقيقية تراعي خصوصيات بلادنا والواقع الاقتصادي الذي تعيشه حالياً.“.

وقال سفير الولايات المتحدة الأمريكية، الجديد،دانيال روبنشتين، قبل أسبوع، إنّ أولويات الولايات المتحدة الأمريكية تجاه تونس في هذه الفترة الحاسمة ”تتمثل في ثلاثة محاور وهي دفع التعاون في مجالات التنمية الاقتصادية والأمن والمسار الديمقراطي.“، مؤكداً ”حرص بلاده على الارتقاء بمستوى علاقتها بتونس، الدولة الصديقة والحليفة،  وعلى حماية مصالح البلدين وبقية حلفاء الولايات المتحدة.“.

وأكد روبنشتين أنه سيتم العمل خلال الحوار الإستراتيجي على ”تحديد آليات تعزيز العلاقات بين البلدين ، خاصة وأنّ تونس مقبلة على إصلاحات اقتصادية، وأنّ بلاده ستسعى إلى تذليل الصعوبات المعرقلة للتبادل التجاري بين البلدين ومساعدة تونس على الانفتاح على السوق الأمريكية وجلب الاستثمار الأمريكي إليها.“.

 وقبل زيارة الرئيس الباجي قائد السبسي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في نهاية مايو الماضي، وجّه نواب من الكونغرس الأمريكي رسالة إلى الرئيس أوباما دعوه إلى ”التعبير عن استعداد الإدارة الأمريكية لتقديم الدعم الكافي لتونس للقيام بإصلاحات اقتصادية و سياسية و أمنية في إطار مواصلة تقدّمها نحو إنجاز انتقال ديمقراطي يقطع مع المنظومة السابقة ويحترم حقوق الإنسان.“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com