صربيا تدرس إغلاق سفارتها في طرابلس الليبية

صربيا تدرس إغلاق سفارتها في طرابلس الليبية

المصدر: طرابلس (ليبيا) - شبكة إرم الإخبارية

تدرس الحكومة الصربية خيار إغلاق سفارتها الصربية في العاصمة الليبية طرابلس، بعد اختطاف اثنين من موظفي بعثتها الدبلوماسية في مدينة صبراتة (70 كلم غرب العاصمة)، قبل يومين.

وقال الكسندر رئيس الوزراء الصربي في مؤتمر صحفي إن بلاده تدرس إغلاق سفارتها في العاصمة طرابلس بشكل مؤقت بعد حادثة اختطاف اثنين من موظفي السفارة.

وأكد فوسيتش أن الخارجية الصربية تعمل ما بوسعها للإفراج عن موظفيها المختطفين في ليبيا، ولأسباب أمنية لا يمكن الكشف عن مزيد من التفاصيل إلى أن يتم إحراز تقدم في القضية.

وفي سياق متصل، انتقد سفير صربيا السابق لدى ليبيا دوسان سيمونوفيتش، استمرار التمثيل الدبلوماسي لبلاده لدى حكومة غير معترف بها دوليا، وفي وضع أمني متردٍ بعد خروج الحكومة الشرعية من العاصمة طرابلس.

وكان اثنان من موظفي السفارة الصربية اختطفا في مدينة صبراتة، بعد تعرض موكبهم لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين .

وبحسب الروايات التي تناقلتها وسائل إعلام محلية بشأن واقعة الاختطاف، فإن السفير الصربي كان برفقة الموظفين في عطلة قضاها بمركب تليل السياحي بصبراتة، وأثناء عودته غير سائق السيارة الوجهة، نحو طريق فرعي بعيد عن الطريق السريع، دون معرفة أسباب هذا التصرف .ليعترضهم مسلحون ويقومون باختطاف (سلاديانا ستانكوفيتش مسؤولة اتصالات بالسفارة، وجوفيكا ستيبيتش سائق).

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الاختطاف أو الدوافع وراء ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com