منفذ هجوم الأردن ابن شقيق أحد قادة الإخوان (صور)

منفذ هجوم الأردن ابن شقيق أحد قادة الإخوان (صور)

المصدر: عمان - سامي محاسنه

كشفت مصادر أردنية مطلعة أن النقيب أنور أبو زيد السعد، الذي قُتل اليوم الإثنين، بعد تنفيذه هجوماً مسلحاً في أحد مراكز التدريب بالعاصمة عمان، هو ابن شقيق النائب الأسبق سليمان سلامة السعد، أحد قادة جماعة الإخوان المسلمين في الأردن.

وأدى الهجوم المسلح إلى مقتل 5 أفراد هم جنديان أمريكيان وآخر جنوب أفريقي وأردنيان.

ورفضت عائلة منفذ الهجوم استلام جثته، مطالبة بانتظار نتائج التحقيق والأسباب التي أدت لارتكابه الحادثة والأسباب التي دفعت زملاءه لقتله.

وتجتمع حالياً عشيرة النقيب أنور أبو زيد الريموني، في قريته بمحافظة جرش لتدارس الموقف إزاء الحادثة.

وقالت مصادر من داخل اجتماع العشيرة لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أنها لن تستلم جثمان ابنها النقيب حتى يتم الكشف عن الملابسات التي أودت بحياته، والتي أدت به لإطلاق النار على الجنود.

وقال ابن عم القتيل، أن النقيب أنور من أكثر شباب عشيرته خلقاً ولطفاً وتعاملاً مع الناس، ولا تشوب سلوكياته الأمنية أية شائبة وإلا لما استمر في عمله بجهاز الأمن العام، وتنقل من البحث الجنائي والأمن الوقائي حتى وصل إلى مركز الملك عبد الله للتدريب.

واستبعد أن يكون أنور قام بفعلته هذه دون أن يتعرض لمضايقات أو استفزازات من قبل الجنود الآخرين.

من جهتها، دانت السفارة الأميركية بشدة مقتل ضحايا الهجوم، معربة في بيان لها عن تعازيها الحارة لأسر جميع الضحايا، ومؤكدة بأن التحقيق جار لمعرفة دوافع ارتكاب الهجوم المسلح.

وقالت السفارة في البيان: ”نحن نعمل عن كثب مع الحكومة الأردنية والأجهزة الأمنية المختصة على إجراء تحقيق كامل وشامل، ونقدر التعاون والدعم الذي نتلقاه من شركائنا في الأردن“.

وقام العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بالاطمئنان على مصابي الحادث، الذين يتلقون العلاج في مدينة الحسين الطبية.

واستمع الملك، من مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب معين سلامة الحباشنة، والفريق الطبي المشرف على حالة المصابين، إلى شرح حول الحالة الصحية لهم والعناية الطبية التي يتلقونها.

a43ad228-c940-41a1-a322-e5c1c886f43a

jordan

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com