المعارضة السورية لم تتلق دعوة لمحادثات فيينا

المعارضة السورية لم تتلق دعوة لمحادثات فيينا

بيروت – قال سياسي من المعارضة السورية وقائد لمقاتلي المعارضة المسلحة إنه لم توجه الدعوة للمعارضة السياسية الرئيسية في سوريا ولا لممثلين للمعارضة المسلحة لحضور المحادثات الدولية المقرر عقدها في فيينا لبحث الأزمة السورية.

ومن المقرر عقد اجتماع فيينا غدا الجمعة بحضور نحو 12 دولة منها السعودية وإيران اللتان تدعم كل منهما أطرافا متصارعة في سوريا.

واعترضت المعارضة السورية على مشاركة إيران في المحادثات -والتي ستكون المشاركة الأولى في محادثات تتعلق بسوريا- وذلك لدعمها العسكري للرئيس بشار الأسد.

وقال جورج صبرا عضو التحالف الوطني السوري لرويترز إن عدم توجيه الدعوة لسوريين ”تعبير عن عدم جدية المشروع“. وسئل إن كان التحالف قد تلقى دعوة لحضور المحادثات فأجاب قائلا ”لم يحصل“.

وأضاف ”هذه نقطة ضعف كبرى في هذا اللقاء لأن الأمر يبحث شأن السوريين في غيابهم.“

وقال بشار الزعبي رئيس المكتب السياسي – جيش اليرموك أحد فصائل الجيش السوري الحر في تصريحات لرويترز إنه لم توجه الدعوة لممثلي المعارضة المسلحة للمشاركة في اجتماع فيينا.

وقال ”بالنسبة لإيران فهي جزء من المشكلة وليس الحل ومشاركتها في الاجتماع ستثبت ذلك للعالم… هذا الاجتماع تم قبوله من طرف السعودية وتركيا لتعرية إيران.“

وكرر صبرا معارضته لمشاركة إيران قائلا ”إيران لست طرفا محايدا يمكنه أن يلعب دور الوسيط لأنها طرف في القتال الدائر على أرض سوريا.. ضباطها يقاتلون ويقتلون كل يوم على الجبهات السورية.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com