أمير الكويت يحذر مواطنيه من انتماءاتهم المذهبية والقبلية – إرم نيوز‬‎

أمير الكويت يحذر مواطنيه من انتماءاتهم المذهبية والقبلية

أمير الكويت يحذر مواطنيه من انتماءاتهم المذهبية والقبلية

المصدر: إرم- قحطان العبوش

حذر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الثلاثاء، مواطنيه من المخاطر الأمنية المحيطة بالبلاد، مطالباً إياهم باليقظة والحذر والانتماء للكويت على حساب الانتماءات المذهبية والقبلية.

وهيمنت التحديات الأمنية على خطاب الشيخ صباح الذي ألقاه أمام أعضاء مجلس الأمة (البرلمان) خلال افتتاح دور الانعقاد العادي الرابع للفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الأمة المنتخب.

وقال الأمير في خطابه، ”سأقصر كلمتي اليوم على أكبر همومنا الداخلية والتحديات والأخطار التي تهدد مسيرتنا ومستقبل وطننا… وإنني كوالد للجميع أدعو بل أطلب منكم أن تعوا دائماً أبعاد الأخطار التي تهدد أمننا ووجوب الحرص على وحدتنا الوطنية والمشاركة في حماية أمن الوطن“.

وأضاف ”إنه لخطير حقاً أن وباء الإرهاب وجد طريقه إلينا واقترف جريمته الشنعاء بتفجيره مسجد الصادق في شهر الصيام والقيام، ولم يراع لبيوت الله حرمة ولم تأخذه بالركع السجود رحمة وأسقط عشرات القتلى والمصابين“.

وأوضح ”إن هذه الجريمة النكراء والخلايا الإرهابية ومخازن الأسلحة والمعدات الإرهابية التي كشفتها مؤخراً العيون الساهرة على أمن الوطن تدق عالياً أجراس الخطر تحذيراً وإنذاراً وتوجب علينا المزيد من اليقظة والانتباه وأن نجعل أمن الوطن وسلامة المواطنين همنا الأول وشغلنا الشاغل الذي يتقدم على كل ماسواه“.

ووقع تفجير مسجد الإمام الصادق في يونيو/حزيران الماضي وخلف أكثر من 250 قتيل وجريح، كما ضبطت السلطات الأمنية قبل نحو شهرين كميات كبيرة من الأسلحة لدى خلية منظمة تعرف باسم ”خلية العبدلي“.

وتابع الشيخ صباح “ إن الأمن والاستقرار وسيادة القانون والمبادئ التي جسدها الدستور هي الأسس والقواعد التي نرتكز عليها لانطلاق عجلة الحياة العامة واستمرارها بكافة خدماتها ومرافقها في سائر مناحي الحياة، وإنه من منطق الحرص على حماية وحدتنا الوطنية فلن نسمح أبداً بإثارة الفتنة والبغضاء أو العزف على أوتار الطائفية البغيضة أو استغلال النزعات القبلية والفئوية والعرقية والطبقية.

وقال ”إذا حدث أن أخطأ فرد في حق الوطن أو المجتمع أو خان الأمانة وفرط بشرف الانتماء الوطني فلا يجوز أبداً التعميم على طائفته أو قبيلته بغير سند أو دليل.

وتعهد الأمير في خطابه بدعم المنظومة الأمنية في البلاد قائلاً ”لن ندخر وسعاً ولن نضن بجهد أو مال في سبيل حماية أمننا الوطني وتعزيز أجهزة الأمن وزيادة قدراتها وكفاءتها“.

واختتم الشيخ صباح خطابه بالقول ”إن الولاء للوطن فوق كل ولاء، ومصلحة الوطن تتقدم على كل مصلحة، والانتماء للكويت يعلو كل انتماء، فاحرصوا على حماية أمن الوطن وصونوا وحدتنا الوطنية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com