وزير الأوقاف الأردني لـ ”إرم“: الاحتلال منعنا من تركيب الكاميرات بالأقصى – إرم نيوز‬‎

وزير الأوقاف الأردني لـ ”إرم“: الاحتلال منعنا من تركيب الكاميرات بالأقصى

وزير الأوقاف الأردني لـ ”إرم“: الاحتلال منعنا من تركيب الكاميرات بالأقصى

المصدر: عمان – سامي محاسنه

قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردني هايل الداود إن بلاده تتمسك بحقها في تركيب الكاميرات في المسجد الأقصى، باعتبار أن ”الأردن صاحبة الولاية على المسجد الاقصى والحرم القدسي الشريف“، وأنه لا يحق لإسرائيل بموجب الاتفاقيات المبرمة أن تمنعنا من تركيب الكاميرات.

وقال إن بلاده بدأت اتصالات مع الإدارة الأمريكية للوقوف على أسباب تراجع سلطات الاحتلال عن تعهداتها قبل يومين.

وأكد الداود لشبكة“ إرم“ الإخبارية، أن موظفي أوقاف القدس التابعين لوزارته قاموا اليوم تنفيذا للإتفاق مع الجانب الامريكي بالبدء بتركيب كاميرات المراقبة، غير ان سلطات الإحتلال الإسرائيلية منعتهم.

وتعليقاً على موقف حكومة نتنياهو بوضع اشتراطات لتركيب الكاميرات رد الوزير الأردني: ”لسنا مضطرين للاستجابة للشروط الإسرائيلية“.

وأوضح الداود أن حكومة بلاده تتصرف في القدس بحكم ”الولاية الهاشمية على المسجد الأقصى، ونتصرف بما يكفل أمن الأقصى“، مشيراً أن ”الملك عبدالله الثاني عندما قبل بالتعهدات الأمريكية كان هدفة مصلحة الأقصى والمسلمين والمصلين“.

وعن الهدف من تركيب الكاميرات في ساحات المسجد الأقصى قال الوزير“ نهدف لتوثيق الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأقصى والمصلين“.

وكشف الوزير أنه يوجد كاميرات مثبته سابقا، ولكن الكاميرات التي سيتم تثبيتها حديثا ستبث عبر الإنترنت مباشرة الانتهاكات الإسرائيلية إن حدثت على الهواء مباشرة، وستكون هذه الكاميرات تحت ولاية وزارة الأوقاف الأردنية وإشرافها“.

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قال إن الفلسطينيين وقعوا في ”الفخ“ بعد الاتفاق الأردني الإسرائيلي على نشر كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى.

وأوضح المالكي في تصريحات للإذاعة الفلسطينية معلقاً على اتفاق وضع كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى إنه: ”فخ إضافي“، مشدداً على أن الكاميرات ستستخدم لاعتقال الفلسطينيين بحجج التحريض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com