الجزائر وتونس توقعان 9 اتفاقيات ومذكرات تعاون – إرم نيوز‬‎

الجزائر وتونس توقعان 9 اتفاقيات ومذكرات تعاون

الجزائر وتونس توقعان 9 اتفاقيات ومذكرات تعاون

الجزائر- وقعت الجزائر وتونس، الإثنين، تسع اتفاقيات ومذكرات تفاهم وتعاون في عدة مجالات بمناسبة اجتماع الدورة الـ20 للجنة الكبرى المشتركة للبلدين بالجزائر العاصمة برئاسة رئيسي حكومتي البلدين عبد المالك سلال والحبيب الصيد.

ووفق بيان صادر عن الاجتماع، فإن الاتفاقيات الموقعة تضمنت اتفاق تعاون في مجال الملكية الصناعية ومذكرة تفاهم حول مراقبة جودة السلع، وأخرى للتعاون في مجال تهيئة وتجهيز المباني الصناعية إضافة إلى اتفاق للنقل الجوي.

وأشار البيان إلى أن الطرفين وقعا كذلك على برنامج تنفيذي للتعاون في مجال الصحة لعامي 2016-2017، وبرنامج تنفيذي للتعاون في مجال التكوين المهني وآخر في مجال البيئة المستدامة للعامين المذكورين أيضا.

ولفت إلى أنه تم التوقيع أيضا على اتفاقية تعاون وشراكة في مجال البحث التربوي وأخرى تخص التوأمة بين الوكالة الجزائرية للتنمية السياحية والوكالة العقارية للسياحة بتونس.

وقال رئيس الحكومة التونسي الحبيب الصيد في افتتاح الاجتماع، وفق نفس البيان إنه ”بقدر ما ننوه بالمستوى المميز الذي بلغه التعاون والتنسيق الأمني بين الجزائر وتونس من أجل مواجهة المخاطر المحدقة بهما سيما بالمناطق الحدودية الناجمة أساسا عن تفشي ظاهرة الإرهاب والجريمة المنظمة والتهريب، فإننا مدعوون أكثر من أي وقت مضى إلى مضاعفة العمل الأمني المشترك“.

ودعا الصيد ”إلى تحسين الامتيازات التعريفية المتبادلة وتقريبها وتوسيع قائمة المنتجات المنتفع بها في إطار الاتفاق التجاري التفاضلي الذي دخل حيز التنفيذ مارس 2014“.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال أن ”الظروف الحساسة التي تعقد فيها الدورة تدفع الطرفين إلى المزيد من التشاور والتنسيق لإيجاد حلول مبتكرة تمكن من مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية التي يواجهها البلدين“.

وأضاف  سلال أن ”التقييم الذي خلصت إليه لجنة متابعة العمل الثنائي خلال اجتماعها الأخير بتونس، زاد من قناعتنا بأن مسيرة التعاون تعرف وتيرة متصاعدة تدعمت بمكاسب جديدة في مجالات الطاقة والصناعة والنقل وتكنولوجيا الاتصال والتعاون المالي بالإضافة إلى المستوى الرفيع الذي بلغه التعاون والتنسيق المشترك في المجال الأمني“.

ووصل الحبيب الصيد، الأحد، في زيارة إلى الجزائر تدوم يومين لبحث التعاون الثنائي وقضايا المنطقة والمشاركة في ترأس اجتماع الدورة الـ20 للجنة الكبرى المشتركة للبلدين، وفق بيان سابق لرئاسة الوزراء الجزائرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com