مصر.. اغتيال مرشح حزب النور السلفي شمال سيناء

مصر.. اغتيال مرشح حزب النور السلفي شمال سيناء
 القاهرة ـ قُتل، اليوم البست، أمين حزب النور السلفي، المرشح في الانتخابات البرلمانية بشمال سيناء (شمال شرق مصر)، بحسب مصدر أمني.

وقال مصدر أمني لوكالة الأناضول إن ”مسلحين أطلقوا اليوم السبت النار على مصطفى عبد الرحمن أمين حزب النور بشمال سيناء ومرشح الحزب بالانتخابات النيابية عن دائرة العريش (شمال شرق).

وقال مصدر طبي بمستشفى العريش إن مصطفى عبد الرحمن لفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله المستشفى متأثرًا بجراحه عقب إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين.

ولم يصدر بيان عن وزارة الداخلية حول تفاصيل الحادث، حتى اللحظة.

وأعلن حزب النور السلفي في مصر، مساء الخميس، الاستمرار في خوض الانتخابات النيابية في جولة الإعادة بالمرحلة الأولى، والمرحلة الثانية، معتبرًا أنه ”خاض الانتخابات في ظل عملية انتخابية بها خروقات وتجاوزات خطيرة“.

وتأسس حزب ”النور“ في عام 2011، عقب ثورة 25 يناير/ كانون ثان 2011(أطاحت بحكم الرئيس الاسبق حسني مبارك)، كأثر من آثارها، وأعلن قبيل مظاهرات 30 حزيران/ يونيو 2013(التي دعت بدعم من الجيش إلى الإطاحة بمحمد مرسي)، أن ”شرعية الرئيس محمد مرسي ”خط أحمر“، ودعا لاستكمال مدته الرئاسية(4 سنوات).

لكنه تراجع لاحقا عن موقفه، ووجه دعوة لمحمد مرسي يوم 2 تموز/ يوليو 2013 إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وأيد ”خارطة الطريق“ التي أعلنها وزير الدفاع وقتها ”عبد الفتاح السيسي“.

وينشط في شمال سيناء، عدد من التنظيمات، أبرزها ”أنصار بيت المقدس“، الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، مبايعته لتنظيم ”داعش“، وتغيير اسمه لاحقًا إلى ”ولاية سيناء“.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر ”الإرهابية والتكفيرية“، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، وتتهمهم، بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقراتها الأمنية في شبه جزيرة سيناء، المحاذية لقطاع غزّة وإسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com