مرجع شيعي يطالب الحكومة العراقية بزيادة موازنة ”الحشد الشعبي“

مرجع شيعي يطالب الحكومة العراقية بزيادة موازنة ”الحشد الشعبي“

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

طالب عبد المهدي الكربلائي معتمد المرجع الشيعي علي السيستاني، اليوم الجمعة، الحكومة العراقية إلى تخصيص مبالغ مالية أكبر في الموازنة العامة لتأمين متطلبات ”الحشد الشعبي“ وأبناء العشائر، مشدداً على ضرورة زيادة الدعم اللوجستي لتحقيق الغايات المنشودة.

وتتهم أوساط عراقية شعبية وعشائية ميليشيا ”الحشد الشعبي“، الذي يضم مقاتلين شيعة، بتنفيذ عمليات انتقامية كبيرة في مناطق مختلفة من العراق، خاصة في أوساط السنة.

وناشد الكربلائي، في خطبة الجمعة، رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، بإعادة النظر في سلم الرواتب الجديد لضمان العدالة الاجتماعية بين العراقيين، وذلك على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في العراق بعد الإعلان عن سلم الرواتب الجديد.

وقال: ”نؤكد على تحقيق العدالة الاجتماعية في رواتب موظفي الدولة من خلال تحقيق الفوارق بين رواتب ومخصصات الدرجات العليا والدنيا وإلغاء أو تخفيض الرواتب او المخصصات التي لا ترتكز على أسس مهنية صحيحة“.

وأضاف: ”إن شرائح مهمة من موظفي الدولة كأساتذة الجامعات اعترضت على سلم الرواتب حيث يرون فيه غبناً لاستحقاقاتهم المهنية والمعيشية“.

ودعا الكربلائي إلى تجديد دراسة السلم من قبل أصحاب الخبرة والاختصاص بصورة شاملة ضمانا لتحقيق العدالة بين الجميع، وعدم وقوع الغبن على أحد لاسيما لشريحة مهمة الذين يعول عليهم في إعداد الجيل الجديد“.

وتسعى حكومة العبادي من خلال الاجراءات الجديدة لسلم الرواتب الذي أقرته الأسبوع الماضي إلى توفير نحو 50 مليار دينار عراقي (ما يعادل 45 مليون دولار أمريكي).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com