ميركل: مع المهاجرين تأتي العولمة إلينا

ميركل: مع المهاجرين تأتي العولمة إلينا

المصدر: إرم – من مدني قصري

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في مؤتمر لنقابة اي جي ميتال في فرانكفورت أن تدفق طالبي اللجوء في ألمانيا دليل آخر على العولمة التي استفادت منها البلاد لكسب أسواق جديدة للتصدير.

ولتبرير ذلك قالت ميركل للحاضرين في المؤتمر ”خبرتكم في العولمة حتى الآن كانت في الإجمال أن اقتصادنا يذهب إلى بلدان أخرى، ويقيم فيها المصانع، ويبيع المنتجات، والمحصلة إيجابية لفرص العمل في ألمانيا ولمؤسساتنا“.

وتابعت: ”لكن نحن الآن نحن نشهد حركة عكسية: فالعولمة هي التي تأتي إلينا، هذه العولمة التي تفتح على مصراعيه الباب لمئات الآلاف من طالبي اللجوء الذين يفدون نحو أوروبا“.

ألمانيا أمام تحديات كبيرة

وتقول ميركل ”إن ما كنا نظنه بعيدا عنا، كالحرب التي تجتاح سوريا، أو الفوضى التي غرقت فيها ليبيا، أصبح اليوم واقعا ملموسا بالنسبة لنا، في شكل لاجئين، ولذا علينا أن نتعلم كيف ندير هذه الأزمة“.

وناشدت ميركل العالم قائلة ”علينا أن نقبل بدرجة معينة من الهجرة الشرعية، لأن هذه هي العولمة“. وتابعت ميركل ”في عصر الهواتف الذكية لا يمكننا أن ننغلق على أنفسنا (…) فالناس يعرفون جيدا كيف نعيش في أوروبا ”.

وردّدت المستشارة قائلة ”فحتى وإن كانت تدفقات اللاجئين الكثيفة تضع أوروبا وألمانيا أمام تحديات كبيرة، فإن الموضوع بالنسبة لي بديهي، يتيح لي القول إننا سوف نصل إلى أهدافنا“.

لكن صحيفة لوبوان تمضي إلى عكس ما ذكرت ميركل حيث تقول في تحليل لها إن ألمانيا وهي أكبر اقتصاد في أوروبا، وبطل العالم في التجارة الخارجية منذ عقود من الزمن تصدر في كل شهر أكثر من 100 مليار يورو إلى الخارج، وهذا هو الذي دفع اقتصادها نحو النمو.

ويمضي بعض المحللين إلى القول إن تعاطي المستشارة الألمانية مع أزمة اللاجئين بهذه الطريقة، يجذب إليها المزيد والمزيد من الانتقادات في ألمانيا والخارج.

هذا وتتوقع ألمانيا هذا العام وصول ما لا يقل عن 800 ألف طالب لجوء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة