مصادر يمنية تنفي تقارير عن هجوم على القوات السودانية في عدن

مصادر يمنية تنفي تقارير عن هجوم على القوات السودانية في عدن

عدن – نفت مصادر من المقاومة الشعبية اليمنية اليوم الخميس ما تردد عن انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مقر القوات السودانية قرب مطار عدن الدولي جنوبي اليمن.

وقالت المصادر إن تلك الأخبار التي أوردتها بي بي سي ووسائل إعلام أخرى قد أوردتها، عارية عن الصحة تماماً ، وأنها تروج من قبل أشخاص يحاولون زعزعة الأمن من خلال نشر تلك الشائعات.

وأكدت المصادر أن الوضع الأمني مستقر في المحافظة، وأن الحياة بدأت بالعودة تدريجياً إلى طبيعتها كما كانت قبل الحرب التي شهدتها المحافظة بين الحوثيين مدعومين بقوات موالية للرئيس اليمني السابق علي صالح من جهة ، والجيش الوطني والمقاومة مدعومة بوحدات من قوات التحالف العربي من جهة أخرى.

 ونقلت صحيفة عدن الغد عن مصدر مسئول في عدن قوله: “ نستغرب بث وسائل إعلام لها مكانتها لدى المشاهد والمتابع في عدن مثل البي بي سي خبر انفجار سيارة ملغومة في مطار عدن الدولي، نقلا عن مراسلها في صنعاء، وهذا الخبر لا اساس له من الصحة وعدن تعيش في استقرار“.

وكانت وسائل إعلام محلية قد تداولت أنباء تفيد بمقتل وجرح 12 جنديا على الأقل ، بينهم سودانيون ، إثر انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري يشتبه في انتمائه لتنظيم القاعدة مستهدفة مقر القوات السودانية قرب مطار عدن الدولي.

يذكر أن قوة سودانية قوامها نحو 750 جنديا معززة بمدرعات وأسلحة ثقيلة ، قد وصلت إلى عدن على دفعتين الأسبوع الجاري ، وبدأت مهامها في المحافظة بعد انضمامها إلى القوات الإماراتية والسعودية التابعة لقوات التحالف المتواجدة فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة