الأردن.. الإفراج عن قياديين جهاديين بكفالة مالية

الأردن.. الإفراج عن قياديين جهاديين بكفالة مالية

المصدر: عمان- من سامي محاسنة

أفرجت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأربعاء، عن قياديين في تيار السلفية الجهادية بكفالة مالية، على أن تستمر المحكمة في محاكمتهما.

وقال القيادي في التيار، محمد الشلبي، الملقب بأبي سياف، في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية: ”مسرورون بقرار الإفراج عن أبي محمد الطحاوي، وأخينا بسام مصلح النعيمي الملقب بأبي بندر“، مضيفاً ”سنزور الأخ الطحاوي برفقة شيخنا أبو محمد المقدسي والشيخ أبو قتاده“.

وبحسب قرار التكفيل، فإن المحكمة ستستمر في محاكمة المتهمين، حيث من المقرر أن تعقد جلستها المقبلة للنظر في قضيتهما، الأربعاء المقبل.

واعتقل الطحاوي في 18 آذار/ مارس 2013، على خلفية أحداث العنف التي رافقت مظاهرة نظمها التيار السلفي في 16 نيسان/ أبريل 2011 في مدينة الزرقاء (شمال شرق عمان) وأدت إلى إصابة 91 من رجال الأمن.

ويأتي قرار محكمة أمن الدولة بالإفراج عن الطحاوي والنعيمي، بعد يوم واحد من إصدارها جملة من الأحكام القضائية بحق منتسبين ومنضوين ومؤيدين لتنظيم داعش، حيث تراوحت أحكامهم بن خمسة إلى ثلاثة أعوام.

وأعلن الطحاوي قبل اعتقاله بعدة أيام، قبل نحو أربعة أعوام، عن مقتل شخصين من أتباع التيار في سوريا، أحدهما صهر الزعيم البارز في تنظيم القاعدة، أبو مصعب الزرقاوي، الذي قُتل في غارة أمريكية عام 2006.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com