هادي: سنشارك في ”جنيف“ بعد تأكيدات أممية بالتزام القرار 2216

هادي: سنشارك في ”جنيف“ بعد تأكيدات أممية بالتزام القرار 2216

صنعاء ـ أكد الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، أن الحكومة اليمنية ستشارك في المفاوضات المباشرة مع الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح في جنيف، بعد تأكيدات أممية أن أي اتفاقات بين الأطراف ستُبنى على القرار الدولي 2216.

جاء ذلك في رسالة وجها هادي اليوم الاثنين، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ردا على رسالة الأخير المتضمنة دعوة الحكومة اليمنية، للدخول في مفاوضات جديدة مع الحوثيين وحزب الرئيس السابق، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأكدت رسالة هادي، جاهزية الحكومة للمشاركة في المفاوضات، بعد تأكيد الأطراف التزامها للأمم المتحدة ومبعوثها الخاص، بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216 دون قيد أو شرط.

وقالت الرسالة، إن موافقة الحكومة جاءت بعد تأكيد الأمم المتحدة، أن الذهاب للمفاوضات هو لتنفيذ القرار الدولي، وأن أي اتفاقات ستكون مبنية أساساً عليه، ومستندة إلى المرجعيات الأساسية ممثلة في المبادرة الخليجية، وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، الذي عقد في الفترة بين آذار/مارس 2013 وكانون الثاني/يناير 2014).

وأعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، مساء أمس، أن المساعي التي قادتها الأمم المتحدة، تكللت بإقناع كافة الأطراف اليمنية على عقد جولة جديدة من المفاوضات المباشرة.

وكشف ”ولد الشيخ“، في تدوينة له على صفحته بموقع ”فيسبوك“، أن جولة المفاوضات التي أعلن عنها ستعقد في ”جنيف“ السويسرية، أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة