أخبار

رصد جرائم قتل جديدة ارتكبها داعش في سرت ودرنة
تاريخ النشر: 18 أكتوبر 2015 23:41 GMT
تاريخ التحديث: 18 أكتوبر 2015 23:42 GMT

رصد جرائم قتل جديدة ارتكبها داعش في سرت ودرنة

اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في ليبيا ترصد تصاعد وتيرة جرائم القتل للمدنيين بسرت ودرنة من قبل تنظيم داعش الإرهابي.

+A -A
المصدر: إرم - طرابلس

رصدت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في ليبيا ، جرائم قتل جديدة لتنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ في مدينتي سرت ودرنة وسط وشرق البلاد .

وقالت اللجنة في بيان ، تلقت ((إرم)) على نسخة منه ، بأنها رصدت تصاعد وتيرة جرائم القتل للمدنيين بسرت ودرنة من قبل تنظيم داعش الارهابي ، حيث قتل المهندس رشدي المسوري ومحمد الطيب الغماري والشيخ مفتاح الورفلي ، خلال اليومين الماضيين .

وعن تفاصيل هذه الجرائم ، قالت اللجنة “ قتل وصلب الشيخ مفتاح أبوستة  الورفلي البالغ من العمر 32 عاماً في جزيرة الزعفران بسرت ، حيث قام  تنظيم داعش الارهابي ، بصلب الشيخ الورفلي في جزيرة الزعفران غربي المدينة ، ونفذت العملية فوق منصة خاصة ، على اعتبار أن الورفلي من مشايخ الجماعة السلفية ، وقبض عليه قبل شهرين خلال معارك دارت بين أهالي المدينة وتنظيم داعش الارهابي “ .

كما أكدت اللجنة ، أن قسم التقصي والحقائق لديها ، رصد فيديو يكشف تنظيم «داعش» طريقة قتله للمهندس رشدي المسوري والشاب محمد الطيب الغماري بمرتفعات الفتايح قرب درنة.

وأضافت في هذا الصدد ، “ أظهر الشريط محمد الغماري وهو يحفر قبره ليطلق عليه أحد عناصر تنظيم «داعش» النار من الخلف ، بينما ظهر رشدي المسوري مربوطاً بحبل في رجليه وتجره سيارة على الإسفلت بطريقة وحشية.

وظهر شخصان في الشريط يدعى الأول ابوالوليد الأنصاري توعد أهالي درنة بالذبح واصفا أياهم بالمرتدين ، بينما الثاني يدعى أبوتراب الأنصاري قال أن تنظيم «داعش» يتطلع لغزو أفريقيا بالكامل وفتح أوروبا.

وحملت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، المجتمع الدولي مسؤولية ما ترتكبه الجماعات الإرهابية المتطرفة ، نتيجة تقاعسه في دعم السلطات الليبية ، لاجتثاث التنظيمات الإرهابية المسلحة .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك