الحوثيون يختطفون أطفالا لعبوا كرة القدم صباحاً بذمار

الحوثيون يختطفون أطفالا لعبوا كرة القدم صباحاً بذمار

أقدمت ميليشيات الحوثي بمدينة ذمار، منتصف الليلة الماضية، على اختطاف 4 أطفال، بعد مداهمة منازلهم، بسبب تنفيذهم نشاطا رياضيا صباحيا بشكل يومي.

وأكدت مصادر مقربة من أسر المختطفين، أن ميليشيات الحوثي داهمت أربعة منازل وسط مدينة ذمار، واختطفت كلاً من: هاني المصقري 19 عاماً، وجازم تاج الدين 17 عاماً، وعقيل الديلمي 16 عاماً، والطفل عمر بلال 12 عاماً، مؤكدة أنها اختطفتهم من بين أيدي أسرهم بالقوة.

وأفادت المصادر، أن حالة من الرعب سادت الحي إثر المداهمات، التي نفذها مسلحو الحوثي بصورة استفزازية، بينما كانت أسرهم قد خلدت إلى النوم، وهو ما أثار فزعاً في الحي.

وقالت المصادر، إن الأربعة صغار السن، الذين تم اختطافهم كانوا قد نفذوا نشاطا رياضياً ”كرة قدم“ في الحي الذي يسكنون فيه وسط المدينة صباح الخميس، وأن الحوثيين حذروهم من لعب الكرة صباحاً في الحي، واتهموهم بأنهم يثيرون الفوضى في ظل الظروف التي تعيشها البلاد. مشيرة إلى أن الـ4 المختطفين في سجن قسم شرطة الوحدة شرق المدينة.

وقالت المصادر إلى أن ما قامت به مليشيات الحوثي، جاء بعد فشلها في حشد المزيد من المراهقين إلى جبهات القتال، بسبب مقتل العشرات من المراهقين من أبناء المحافظة في حروب الحوثيين بعدد من المحافظات، كما اعتبرتها رسالة تحذيرية لأبناء المحافظة في حالة رفضهم الدفع بأبنائهم إلى جبهات القتال.

وأكدت مصادر في مديرية الحداء، وصول ما يزيد عن 10 جثث لمقاتلين أغلبهم مراهقين، الأربعاء الماضي، استخدمتهم مليشيات الحوثي للقتال في الحرب بمحافظتي تعز ومأرب، الأمر الذي خلف استياءً عارماً في المديرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com