مدير“الوطن“ الجزائرية يهاجم ”الأميـر“ مـزراق

مدير“الوطن“ الجزائرية يهاجم ”الأميـر“ مـزراق

المصدر: الجزائر – من جلال مناد

أعرب مالك قناة ”الوطن“ المتوقفة بقرار من الحكومة الجزائرية، عن خيبة أمله من تبرأ قائد الجماعات المسلحة سابقًا مدني مزراق، من الفضائية المشمعة بسبب المقابلة التلفزيونية، التي أجريت معه، وصنفتها السلطات في خانة ”الأفكار الهدامة والمواد التحريضية“.

وكان مدني مزراق، قد أصدر بيانًا اعتذر فيه عن ”تصريحات مسيئة“، تضمنت تهديدًا صريحًا للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، ما خلف موجة استياء عارمة حركت وزير الإعلام حميد غرين، الذي وصف المنبر الإعلامي الذي استضاف المتطرف الإسلامي ”بغير القانوني والهدام“.

وأفاد جعفر شلي، وهو قيادي إخواني في حركة مجتمع السلم المعارضة، في تصريحات نقلتها اليوم الجمعة، وسائل إعلام محلية، أنه تفاجأ لتنصل أمير الجماعات المسلحة سابقًا من مواقفه، بما يخدم مصالحه ويخون به مبادئه.

وشجب مدير فضائية ”الوطن“ المشمعة منذ أيام، اعتبار مدني مزراق، أن إغلاق القناة كان بسبب ”النشاط دون رخصة رسمية كغيرها من القنوات“، وهذا التبرير يتطابق مع موقف وزارة الإعلام، التي استندت في قرارها على ”عدم التزام القناة بالقانون وبثها أفكارًا هدامة وتحريضية“ بحسب بيان السلطات الوصية.

وقرأ الملياردير الجزائري جعفر شلي، في تراجع مدني مزراق عن تصريحاته التي بثتها ”الوطن“ في مقابلة مثيرة مطلع الشهر الجاري، بأنه ”تنصل من مبادئ ولهث وراء مصالح شخصية“، وحملت لهجة المتحدث ”خيبة أمل وندم“ عن استضافة أمير ما كان يُسمى ”الجيش الإسلامي للإنقاذ“ .

واللافت في القضية، أن المسؤول السابق في فرع تنظيم الإخوان المسلمين بالجزائر (حركة مجتمع السلم)، هو أنه ظل منذ إغلاق قناته بقرار إداري، يدير الملف من خارج الجزائر، ما يؤكد مخاوفه من التعرض إلى الاعتقال حال عودته إلى بلده، بينما ظل حزبه يتابع القضية عبر بيانات التنديد دون بذل أي خطوات ملموسة.

 وفي غضون ذلك، يواصل فنيو وصحافيو القناة الموقوفة عن النشاط، احتجاجهم على قرار السلطات في محاولة منهم لدفعها إلى التراجع عنه، لكن مصدرًا مسؤولاً بوزارة الإعلام الجزائرية، أفاد في تصريح لــ“إرم“ أن فضاء السمعي البصري في البلاد، سيشهد غربلة للقنوات الفضائية التي تمارس أنشطتها بدون ترخيص.

 ويتسم المشهد الإعلامي في الجزائر بــ“انفجار فضائي“ غير مسبوق منذ سنتين، ميزته الأساسية هي إطلاق قنوات تلفزية تبث من الخارج وتمارس نشاطها في الداخل دون ترخيص، بيدَ أن كثيرًا منها يغطي نشاطات رسمية تنظم في العاصمة وبقية المدن والمحافظات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com