مسؤول إيراني: التدخل الروسي في سوريا لسد الفراغ الأمريكي

مسؤول إيراني: التدخل الروسي في سوريا لسد الفراغ الأمريكي

بيروت- قال رئيس لجنة الأمن القومي والعلاقات الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي، إن ”التدخل العسكري الروسي في سوريا أتى ليسد ”الفراغ“ الذي خلفته الولايات المتحدة الأمريكية في عدم جديتها بمحاربة الإرهاب“.

وفي مؤتمر صحفي عقب لقائه وزير الخارجية اللبناني ”جبران باسيل“ في بيروت، أوضح بروجردي، أن ”مسألة مكافحة الإرهاب والتطرف من الأولويات الثابتة والراسخة في سياسة البلدين الشقيقين“.

ورأى المسؤول الإيراني أن ”التحالف الدولي الذي شكّلته وتتزعّمه الولايات المتحدة الأميركية، منذ عدة أشهر، وادّعت أنّها من خلاله تريد مكافحة الإرهاب والقضاء عليه، ليس سوى حركة سياسية استعراضية إعلانية“، معربًا عن اعتقاده أن ”ظاهرة الإرهاب والتطرّف تستهدف كلّ دول المنطقة والعالم بأسره“.

واعتبر بروجردي أن ”الفراغ الذي خلّفته واشنطن، في عدم جديتها في مكافحة الإرهاب عوّضته روسيا من خلال هذا التدخّل المباشر لمكافحته والقضاء عليه“.

ولفت أن المحادثات مع وزير الخارجية اللبناني، تطرقت إلى ”العدوان المتمادي والمتغطرس الذي يتعرض له اليمن منذ 7 أشهر تقريبًا“، مشيرًا أن ”السفن الإيرانية وسفن أخرى كانت تحمل مساعدات غذائية وأدوية، منعت من دخول الأراضي اليمنية“.

وأكد أن إيران ”ستستمر في دعم سوريا لأنّها تقف في الصفّ الأمامي من جبهة الممانعة والمقاومة، كما نُدافع بشدّة عن وحدة الأراضي العراقية ونعارض بكلّ ما أوتي من قوة مؤامرة تفكيك وتفتيت هذا البلد“.

وشدد على أن الاتفاق النووي بين إيران ودول العالم الغربي ”أتاح الكثير من مجالات التعاون مع الدول الأخرى ولا سيما على الصعيد الاقتصادي، ونحن نعتقد أنّ حصّة الأسد ينبغي أن تكون اليوم من نصيب لبنان الشقيق في مجال الاستثمار والتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين“.

ووصل بروجوردي إلى العاصمة اللبنانية مساء أمس الخميس، قادمًا من دمشق، حيث التقى رئيس النظام السوري بشار الأسد.

والتقى بروجردي الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، حيث تناول اللقاء ”آخر التطورات السياسية والأمنية في لبنان والمنطقة، بمشاركة السفير الإيراني في بيروت محمد فتحعلي“، بحسب بيان صادر عن ”حزب الله“ لم يحدد زمان ومكان اللقاء.

كما التقى رئيس مجلس الوزراء اللبناني ”تمام سلام“ قبل ظهر اليوم في السراي الكبير.

وقال المسؤول الإيراني في مؤتمر صحفي عقب لقاء سلام ”أكدنا لدولته خلال هذا اللقاء دعم إيران الكامل للحوار السياسي الوطني البناء الذي يجري حاليًا بين الفرقاء السياسيين اللبنانيين، ونأمل أن يحقق هذا الحوار في المستقبل القريب، كل الأهداف التي يتفق عليها الجميع لتحقيق المصلحة الوطنية اللبنانية العليا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com