المدن الأردنية تنتفض نصرة للأقصى – إرم نيوز‬‎

المدن الأردنية تنتفض نصرة للأقصى

المدن الأردنية تنتفض نصرة للأقصى

المصدر: عمان- سامي محاسنه

انتفضت المدن الأردنية نصرة للمسجد الأقصى وللشعب الفلسطيني المحتل وانتفاضتهم حيثخرج آلاف الأردنيين في مختلف مناطق المملكة بعد صلاة الجمعة للتعبير نصرتهم واحتجاجهم على سلطات الاحتلال مطالبين حكومتهم بموقف حازم.

وخرجت مسيرات مؤيدة للشعب الفلسطيني في مدن العاصمة عمان وإربد والزرقاء والكرك والطفيلة وجرش وعجلون ومأدبا والعقبة.

ونظمت القوى الحزبية والشعبية في المملكة 16 فعالية، الجمعة، ضمن الهبة الأردنية للتضامن مع الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى لما يتعرض له من اعتداء من الكيان الصهيوني الغاصب.

وردد المحتجون هتافات كادت أن تكون موحدة باتجاه التنديد بجرائم الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني خاصة أهل القدس والمرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى الشريف.

فوسط العاصمة عمان، انطلقت أكبر مسيرة حاشدة بعد صلاة الجمعة من المسجد الحسيني باتجاه ساحة النخيل بدعوة من الهيئة الشعبية لنصرة المسجد الأقصى.

وطالب المشاركون في المسيرة بنصرة المسجد الأقصى والشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان وحشي من قبل الاحتلال الإسرائيلي، محيين في الوقت نفسه ”انتفاضة السكاكين“ التي يقوم بها الشبان الفلسطينيون ضد قطعان المستوطنين وجنود الاحتلال.

وقرب السفارة الإسرائيلية في عمان نظم ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية اعتصاما في ساحة المسجد الكالوتي نصرة للشعب الفلسطيني، مطالبا بإغلاق السفارة وطرد سفير تل أبيب من عمان.

وفي إربد، خرجت ثاني أكبر مسيرة رفضا للانتهاكات الصهيونية بحق المسجد الأقصى المبارك وفلسطين واستنكارا للموقف العربي الرسمي المتخاذل وللتنديد باستضافة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في الأردن في لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الأمريكية جون كيري.

وفي عجلون اعتصم المواطنون أمام مسجد أبو بكر الصديق بلواء كفرنجة بعد صلاة الجمعة شارك فيه جموع المواطنين وفعاليات شعبية وحزبية وشبابية احتجاجاً على انتهاكات قوات الاحتلال للمسجد الأقصى واقتحاماتها واعتداءاتها المتكررة على المصلين.

وردد المشاركون بالاعتصام هتافات ”نحن في الأردن الصامد ما نرضى بالدنية“ و“لبيك يا أقصى“ و“بالروح بالدم نفديك يا أقصى“ و“الموت لإسرائيل“ و“أردن أردن أرض الحشد ”.

وخرجت مسيرات ونفذت اعتصامات مماثلة في جرش والبقعة والطفيلة والكرك والعقبة والمفرق والرصيفة وإربد.

وأكد المشاركون أن الاعتداءات الحالية تشكل خطورة بالغة على المسجد الأقصى والحرم القدسي كونها تصب في أهداف الدولة الصهيونية في فرض التقسيم الزماني والمكاني للحرم القدسي كأمر واقع في ظل غفلة العرب والمسلمين.

وانطلقت مسيرة تضامنية في مدينة معان من أمام مسجد معان الكبير انتصارًا للأقصى ودعما لانتفاضة الشعب الفلسطيني الباسلة .

وفي الرمثا نظمت فعاليات شعبية عقب صلاة الجمعة مسيرة تضامنية انطلقت من أمام المسجد العمري وجابت شارع البنوك تنديدا بجرائم الحرب التي ترتكبها اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com