البرلمان السويدي يطرد نائبة مغربية من مقره

البرلمان السويدي يطرد نائبة مغربية من مقره

المصدر: الرباط- من إبراهيم بن نادي

طرد البرلمان السويدي، برلمانية مغربية من مقره، الذي احتضن أخيراً ندوة شاركت فيها الناشطة الانفصالية الشهيرة أمينتو حيدر.

وقالت رقية الدرهم، النائبة عن حزب الاتحاد الاشتراكي المغربي، إن طردها ولحسن مهراوي عضو المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية (الكوركاس) جاء على خلفية مطالبتهما بالكلمة في أعقاب انتهاء محاضرة أمينتو حيدر، التي تحدثت عن ما أسمته باحتلال الصحراء، وذلك بدعوة من الحزب الاشتراكي السويدي الحاكم، الذي سبق للوفد المغربي أن التقاه في زيارته الأخيرة“.

وأوضحت الدرهم، في تصريحات لوسائل إعلام مغربية، أن ”المبرر الوحيد لطردنا من البرلمان أننا فقط أردنا المشاركة بطرح الأسئلة على أمينتو حيدر للرد على المغالطات والأكاذيب التي ألقتها في محاضرتها، وكذلك تبيان الحقائق“، مضيفة ”طلب منا الخروج بطريقة بوليسية وطُوقنا بالحرس البرلماني، وتم الزج بنا في الخارج وكأننا مجرمون أو أشخاص غير مرغوب بهم في البرلمان السويدي“.

وتأتي محاضرة حيدر في البرلمان السويدي، بعد الزيارة التي أجراها وفد من الأحزاب المغربية إلى ستوكهولهم، أخيراً، تلقى فيها تأكيدات من المسؤولين السويديين حول حيادهم بشأن قضية الصحراء، ودعمهم لمسلسل المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة من أجل تسوية سياسية ومقبولة من جميع الأطراف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com