برلمان طرابلس يشترط حماية المليشيات لحكومة الوفاق للمشاركة بالحوار – إرم نيوز‬‎

برلمان طرابلس يشترط حماية المليشيات لحكومة الوفاق للمشاركة بالحوار

برلمان طرابلس يشترط حماية المليشيات لحكومة الوفاق للمشاركة بالحوار

المصدر: إرم- من عبد العزيز الروَّاف

قدم المؤتمر الوطني العام، في رسالة بعثها إلى المبعوث الدولي إلى ليبيا، برناردينو ليون، شروطه للتوقيع على اتفاق يُنهي الأزمة في البلاد، والمشاركة في حكومة وفاق.

واشترط المؤتمر في رسالته التي نشرها على موقعه في الإنترنت، أن ”تكون الترتيبات الأمنية لحماية الحكومة مستقبلاً مع اللواء جاد الله العبيدي رئيس أركان القوات التابعة للمؤتمر“، التي تتكون في معظمها من مليشيات مسلحة لا تخضع لسلطة أي كان سوى قادتها المباشرين.

كما طالبت الرسالة ”بضرورة حماية الثوار المنضوين تحت الشرعية“، ما اعتبره مراقبون ”تجاوزاً عن بعض الأعمال التخريبية وخطف المواطنيين التي حدثت في مدينة طرابلس“.

وأشارت إلى ”احتجاج المؤتمر على تسمية المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بما فيهم المرشح من قبل 25 عضواً من المؤتمر“، في إشارة إلى النائب الأول لرئيس حكومة الوفاق، أحمد أمعيتيق.

وأكدت أن ”أعضاء المؤتمر غير معنيين بالحوار، إذا لم تتحقق مطالبهم الجوهرية المتمثلة في الموافقة على التعديلات التي قدموها عبر فريق الحوار“، لافتة إلى أن ”رئيس المؤتمر نوري بوسهمين طالب المبعوث الأممي بأن يكون الحوار بين وفدي المؤتمر ومجلس النواب بشكل مباشر“.

وأضافت الرسالة التي أرسلها بوسهمين إلى ليون، أن ”هناك اعتراضاً من بعض الأعضاء في المؤتمرعلى الحوار، وهناك من يرفض مخرجات الحوار، وبعض الأعضاء على استعداد للشروع في طرح أسماء لحكومة الوفاق شرط تضمين التعديلات“، مشيرة إلى أن ”المؤتمر ما زال في حالة انعقاد دائم، وأن للمؤتمر عدة خيارات إن لم تلب كامل مطالبه التي رفعت إلى البعثة الأممية“.

يذكر أن الحوار الليبي تعترضه عدة عقبات، خصوصاً فيما يتعلق بمقترحات ليون حول الحكومة المنتظرة. وشهدت ليبيا عدة مظاهرات رافضة لما اقترحه المبعوث الأممي، كما أن مجلس النواب الليبي لم يبت في أمر هذه المقترحات، وأجل ذلك لجلسة الإثنين المقبل .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com