الجعفري: العراق ليس مع رحيل الأسد أو بقائه – إرم نيوز‬‎

الجعفري: العراق ليس مع رحيل الأسد أو بقائه

الجعفري: العراق ليس مع رحيل الأسد أو بقائه

المصدر: من بغداد ـ احمد الساعدي

رفض وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، الأربعاء، تحديد موقف بلاده بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد، مضيفاً أن ”العراق ليس مع رحيل الأسد أو بقائه“.

ورأى الجعفري في مقابلة تلفزيونية، أن ”رحيل الأسد وبقاءه شأن داخلي“، مضيفاً أنه ليس من مصلحة العراق فتح معارك مع الأنظمة.

ولا تختلف الحكومة العراقية التي يهيمن عليها الشيعة عن رأي إيران في تقرير مستقبل الأسد، لكن بغداد تحاول أن تنأى بنفسها عن هذا الأمر.

وقبل دخول تنظيم داعش إلى العراق، كانت الفصائل الشيعية المسلحة تتوافد على سوريا بشكل مستمر من أجل دعم قوات نظام الأسد واستعادة الأراضي التي فرضت المعارضة السورية المسلحة السيطرة عليها.

وقال الجعفري ”إننا لا نريد أن نكون مع الشق الذي ينادي برحيل بشار الأسد أو ضده، فطالما الشعب مختلف على الأسد لا نريد أن نتدخل”، مشيراً الى أنه “ليس من مصلحة العراق فتح معارك مع الأنظمة”.

وأضاف الجعفري، أن “أكثر دولة تضررت بعد سوريا من الأزمة الدائرة منذ خمسة أعوام هو العراق”.

وبشأن فتح السفارة السعودية في بغداد، بين الجعفري أن “السعودية مصممة على فتح سفارتها، وهذا ما جرى التأكيد عليه خلال اللقاءات التي اأجريتها مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير”.

واكد الجعفري أن “العراق لم يطلب تحالفاً رباعياً، ولم نقل لهم شكلوا هذا التحالف”، مشيراً إلى أنه “لا توجد لدي معلومات حتى الآن بشأن توجيه روسيا ضربات ضد داعش في العراق”.

وأضاف أن “هناك حوارات لتنسيق أمنى وليس عسكري، والأمني غير العسكري”، مشدداً على “أننا لا نريد ان تتحول الساحة الى تقاطع إرادات”.

وأكد الجعفري، “أننا لم ننكر ما قدمه التحالف الدولي بقيادة أميركا من مساعدات، لكنه لم يكن بالحجم الذي نريده لأن حاجة العراق أكبر”، لافتاً إلى أنه “في حرب الخليج كان يجري تنفيذ 1800 طلعة جوية مقابل خمس او ست ضربات يومية حالياً”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com