الإفراج عن التونسيين المحتجزين في صبراتة الليبية

الإفراج عن التونسيين المحتجزين في صبراتة الليبية

المصدر: تونس – من محمد رجب

أفرج مساء أمس عن التونسيين الذين اختطفوا، من طرف إحدى المجموعات في مدينة صبراتة بليبيا.

وتم احتجاز هؤلاء العمال التونسيين، على خلفية توقيف السلطات التونسية رئيس المجلس البلدي للمدينة ”حسين الذوادي“، دون معرفة الأسباب، بحسب مصادر في المجلس البلدي للمدينة.

وقد وصل من هؤلاء التونسيين 53 فرداً إلى المعبر الحدودي رأس جدير ، على الحدود التونسية الليبية، وعبروا إلى تونس، عائدين إلى عائلاتهم.

وبخصوص بقية التونسيين الذين تم احتجازهم، فقد تمّ الإفراج عنهم كذلك، ولكنهم خيّروا العودة إلى المؤسسات التي يعملون بها.

وتقوم السلطات الليبية حالياً على البحث في حيثيات احتجاز التونسيين، وأسباب إيقافهم.

وكانت جماعات ليبية احتجزت وفي أكثر من مرة، مجموعات من العمال التونسيين المتواجدين في ليبيا، وبعد مفاوضات وتدخلات من أطراف عديدة، أطلقت سراحهم.

وأعربت وزارة الخارجية التونسية عن ارتياحها لإطلاق سراح التونسيين، وقالت في بيان اطلعت شبكة ”إرم“ الإخبارية، إنها ”تلقت بمزيد من الارتياح خبر الإفراج عن المواطنين التونسيين الذين تمّ اختطافهم في ليبيا والذي جاء نتيجة لاتصالات رفيعة المستوى أجرتها وزارة الخارجية مع السلطات الليبية.“.

وعبرت الوزارة عن ”تقديرها للتجاوب الذي أبدته السلطات الليبية مع طلب الإفراج عن المواطنين التونسيين.“.

وسبق عملية الإفراج عن التونسيين، قيام عدد من متساكني مدينة بنقردان الحدودية (جنوب شرق)، بإغلاق الطريق الرابطة بين تونس وليبيا، أمام السيارات الليبية القادمة إلى تونس، وذلك على خلفية احتجاز العمال التونسيين في مدينة صبراتة الليبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة