وزير الإعلام السوري ينفي وجود مقاتلين إيرانيين في بلاده

وزير الإعلام السوري ينفي وجود مقاتلين إيرانيين في بلاده

المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

نفى وزير الإعلام السوري عمران الزعبي، الثلاثاء، وجود قوات إيرانية مقاتلة على الأراضي السورية، مؤكداً وجود عسكريين إيرانيين يقومون بتقديم استشارات لقوات الجيش السوري.

وقال الزعبي في مقابلة مع قناة ”الميادين“ الموالية لنظام بشار الأسد، مساء اليوم: ”لا يوجد إيرانيون يقاتلون على الأرض السورية بل هناك مستشارون لا أكثر“، مضيفاً ”أن الجهة التي تقاتل الإرهاب على الأرض هي الجيش العربي السوري وأبناء الوطن“.

وبشأن المشاركة الروسية في سوريا، اعتبر الزعبي أن المشاركة الروسية هي رسالة واضحة بأنه من ”غير المسموح إسقاط الدولة السورية أو تقسيمها أو التدخل في شؤونها“، لافتا إلى أن المشاركة الروسية قائمة إلى أن ينتهي الإرهاب من سوريا.

وقال وزير الإعلام السوري إن ”العملية العسكرية للجيش السوري عبر المشاركة الروسية ليس لها زمان أو مكان محددين“، مشيراً إلى أن جزءا الغرب تم تضليله بالمعلومات حول ما يجري في سوريا.

وعن الأوضاع في تركيا، اعتبر المسؤول السوري، أن الإرهاب أحد أدوات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لافتاً إلى أن التظاهرة التي تعرضت للتفجير في أنقرة كانت ضد سياسته وهو مستفيد من ذلك.

وقال الزعبي: ”بقرار من أردوغان دخل آلاف الإرهابيين إلى سوريا والعراق للانتماء لداعش وطبيعي أن يرتد الإرهاب إليه“، موضحاً أن الانقسام السياسي في تركيا طبيعي ويعود إلى أسلوب أردوغان الحزبي والشخصي.

وفيما يتعلق بالحديث عن التحالف الرباعي بين روسيا وإيران وسوريا والعراق، أشار الزعبي إلى ”وجود ضغط أمريكي على الحكومة العراقية لمنع التنسيق مع دمشق لمحاربة داعش“، مبيناً أن ”الولايات المتحدة تتدخل في جنوب وشمال سوريا لإقامة إمارات وممالك مختلفة“.

وأكد الزعبي أن أي طرف يتدخل في سوريا تحت أي مسمى سواء  دول جوار أو جامعة عربية سيلقى حتفه على يد السوريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com