الجامعة العربية تؤيد دعوة الإمارات لاجتماع طارئ بشأن فلسطين

الجامعة العربية تؤيد دعوة الإمارات لاجتماع طارئ بشأن فلسطين

القاهرة – أيد مجلس جامعة الدول العربية، مساء اليوم الثلاثاء دعوة دولة الإمارات العربية المتحدة لعقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب، ”لبحث الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وتهويدها للقدس وتدنيسها للمقدسات“.

وطالب المجلس في ختام اجتماعه الطارئ، الذي عقد اليوم الثلاثاء، بمقر الأمانة العامة للجامعة في القاهرة، الأمين العام للجامعة العربية متابعة تنفيذ القرار، وتقديم تقرير للمجلس بهذا الشأن وإجراء المشاورات اللازمة لعقد الاجتماع الوزاري الطارئ لمجلس الجامعة العربية، في ضوء ما يستجد من تطورات.

وأكد المجلس، برئاسة مندوب الدولة الدائم لدى الجامعة العربية السفير ”محمد نخيرة الظاهري“، في بيان ”حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي“، موجهًا ”تحية إجلال وإكبار وتضامن إلى أبناء الشعب الفلسطيني وهم يتصدون إلى جرائم الاحتلال الإسرائيلي“.

كما أكد ”ضرورة عدم إفلات إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال من العقاب إزاء ما ترتكبه من جرائم وانتهاكات، وتحميلها المسؤولية القانونية والجنائية عن الجرائم التي ترقى إلى جرائم حرب ضد الإنسانية، والسعي إلى تقديم مرتكبيها إلى العدالة الدولية الناجزة“.

وطالب المجلس المجتمع الدولي خاصة مجلس الأمن ”اتخاذ الإجراءات العاجلة والكفيلة بوقف اقتحامات الإسرائيليين للمسجد الأقصى المبارك، وإلغاء الخطط الإسرائيلية غير القانونية التي تهدف إلى تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا، وأن تمادي الحكومة الإسرائيلية فيها من شأنه أن يشعل الصراع الديني في المنطقة والذي تتحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عنه“.

كما دعا المجلس، الأمم المتحدة إلى ”توفير نظام حماية دولية للشعب الفلسطيني من إرهاب المستعمرين الإسرائيليين والاعتداءات والجرائم الإسرائيلية، والطلب من مجموعة السفراء العرب التنسيق مع مجموعة سفراء منظمة التعاون الإسلامي في الأمم المتحدة والمجموعات الدولية الأخرى لبدء العمل على عقد جلسة خاصة لمجلس الأمن، لمناقشة الحماية الدولية للشعب الفلسطيني واستصدار قرار دولي بهذا الشأن، وإذا تعذر ذلك يتم التوجه إلى الدورة الاستثنائية الطارئة للجمعية العامة لاستصدار قرار ينص على توصيات بتدابير- وإجراءات محددة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية وإقرار نظام حماية دولية“.

وحذر المجلس، ”في ضوء عدم التزام إسرائيل المستمر بالاتفاقيات الموقعة مع الجانب الفلسطيني، فان مجلس الجامعة يجدد دعم قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية الداعية إلى إعادة النظر في كل القرارات السياسية والاقتصادية والأمنية الفلسطينية مع إسرائيل“.

كما دعا المجلس، المجتمع الدولي إلى وضع المجموعات الاستيطانية الإسرائيلية على قواعد المنظمات الإرهابية، وملاحقة أعضائها أمام المحاكم الدولية.

وتدور مواجهات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية، حيث قُتل 30 فلسطينيا في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، بينهم 7 أطفال، منذ بداية الشهر، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com