نتنياهو يهدد الفلسطينيين بإجراءات عقابية جديدة

نتنياهو يهدد الفلسطينيين بإجراءات عقابية جديدة

المصدر: إرم- من ربيع يحيى

أكد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، أنه قرر القيام بخطوات جديدة للتصدي لما وصفها ”الحرب على منابع التحريض والإرهاب“.

ولفت نتنياهو في خطاب وجهه أمام الكنيست إلى أن تلك الخطوات ستطبق على الأرض في أسرع وقت ممكن، مضيفا أن ”إسرائيل ستصفي حساباتها مع القتلتة ومع من يحاولون القتل ومن يقفون ورائهم“.

وأشار في خطابه إلى أن ثمة خطوات بدأت على الأرض بالفعل، مشيرا إلى أن ”إسرائيل في حالة صراع وأنها مستعدة لمواجهة الإرهاب الذي لن يفلح في تحقيق غاياته وأن المتورطين بالإرهاب سيدفعون ثمنا فادحا رغما عنهم“.

ووجه نتنياهو حديثه إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قائلا: ”عليك أن تتوقف عن الكذب والتحريض، فالزعيم الحقيقي ينبغي أن يمتلك القدرة على القيادة، عليك أن توقف التحريض من قبل السلطة الفلسطينية سواء فيما يتعلق بجبل الهيكل (الحرم القدس الشريف) أو فيما يتعلق بالأعمال الشرعية لصالح مواطني إسرائيل الذين يتعرضون للإرهاب“.

ووجه حديثه لعباس قائلا: ”مازال التحريض والكذب مستمرا“، مضيفا ”أن الشباب العرب يطعنون اليهود ثم يجري الحديث عن أشخاص مقدسين، ولكن الحقيقة هي أن هؤلاء الشباب حاولوا القتل أو قتلوا بالفعل ولو زاد التحريض من قبل حماس والحركة الإسلامية فأنت تتحمل المسؤولية أيضا“.

وطالب نتنياهو، عباس، بوقف الفوضى والعمل على إعادة الاستقرار والقيام بمهامه الملقاة على عاتقه فيما ستقوم إسرائيل بما هو ملقى على عاتقها.

ووجه رئيس الوزراء الإسرائيلي حديثه إلى فلسطينيي الـ48، مبينا أنه لا ينبغي عليهم الإنجراف وراء دعوات التحريض لأن هناك تعايش مشترك.

وأضاف نتنياهو أن ”هناك شخصيات عامة بين عرب إسرائيل يفهمون جيدا ما أقصد وعليهم أن يمتلكوا الشجاعة لتكرار ما أقوله“.

بدوره، استغل رئيس الكنيست يولي أدلشتاين الجلسة التي عقدت مساء الثلاثاء في ذكرى مقتل عضو الكنيست رحبعام ذئيفي، مطالبا بضروة تشكيل حكومة وحدة وطنية بزعم أنها السبيل الوحيد لمواجهة ما قال أنها موجة الإرهاب التي تضرب إسرائيل.

وقال أدلشتاين إن هذا هو الوقت المناسب للقيام بخطوات قوية، حيث تقف إسرائيل أمام اختبار في مواجهة الموجة الإرهابية، مضيفا أن الفترة الحالية تحتم تكتل جميع القوى السياسية والأحزاب الإسرائيلية وإجماعهم على نهج واحد، للخروج من تلك الأزمة.

ووجه رئيس الكنيست حديثه لأحزاب المعارضة، وقال خلال جلسة الكنيست: ”أدعو الجميع في هذا المكان والقيادة الإسرائيلية وكل من هم يعيشون في مصير واحد، أدعوكم للإنضمام إلى الحكومة، إننا الآن أمام خيار واحد وهو حكومة وحدة وطنية وليس وقت تصفية الحسابات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com