رئيس وزراء إقليم كردستان يعتزم حل حكومته

رئيس وزراء إقليم كردستان يعتزم حل حكومته

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

أفصحت مصادر مقربة من الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، أن نيجرفان بارزاني رئيس حكومة الإقليم، يعتزم حل حكومته المشكلة من عدة أحزاب كردية عقب تصاعد الاحتجاجات الشعبية المناهضة لسياسة رئيس الإقليم مسعود بارزاني والتي أدت إلى وقوع قتلى وجرحى خلال الأيام الماضية.

ونقلت مواقع إخبارية مقربة من حزب مسعود بارزاني، أن ”نيجيرفان بارزاني يعتزم حل حكومته وذلك إثر الانشقاق الحاصل بين الحزب الديمقراطي بزعامة بارزاني وحركة التغيير بزعامة نيشروان مصطفى بعد حركة الاحتجاجات الأخيرة“.

وقالت المصادر إن ”حزب مسعود بارزاني سيقدم مقترحا للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني والاتحاد الإسلامي لتشكيل حكومة مكونة بشكل رئيس من هذه الأحزاب دون مشاركة حركة التغيير المعارضة المتهمة بتحريك الاحتجاجات“.

وأضافت المصادر أن ”بارزاني يرفض وبشدة مشاركة حركة التغيير بأي عمل سياسي له ارتباط في الحكومة، وذلك بعد التأكد من ضلوعها بحركة الاحتجاجات الأخيرة والتي أدت لمقتل خمسة أشخاص وحرق مقار حزبية“.

وبينت المصادر أن الحزب الديمقراطي غير متفاعل بدرجة كبيرة مع مشاركة الجماعة الإسلامية في الحكومة الجديدة، وأن مشاركتها ستتوقف على مدى قبولها بهذه التوليفة.

وأضافت المصادر أنه في حال تم التوافق على هذا المشروع فإن الرئيس الحالي للحكومة نيجيرفان بارزاني سيصدر قرارا بحل الحكومة وتقديم استقالته، على أن يعيد مسعود بارزاني تكليفه لتشكيل حكومة جديدة.

 ومن المقرر أن تجتمع الأحزاب السياسية الكردية في أربيل والسليمانية للتوصل لحل لتسوية الأزمة التي تعصف بالإقليم.

وأعلن نيجرفان بارزاني أمس الاثنين إقالة أربعة من وزراء حكومته المنتمين لحركة التغيير وذلك بعد ساعات من قرار السلطات الأمنية في أربيل منع دخول رئيس البرلمان يوسف محمد ونواب التغيير المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة